مديرعام مشروع الضبعة: المحطة ستكون الأكثر أمانا بالعالم

مدير عام مشروع الضبعة
مدير عام مشروع الضبعة

أكد جريجورى سوسنين مدير عام مشروع المحطة النووية بالضبعة بشركة روساتوم الروسية المسئولة عن إنشاء المحطة بقدرة 4800 ميجا وات أن الشركة بذلت مجهود غير عادي لبدء إنشاء أول محطة نووية لتوليد الكهرباء على أراض مصرية.

وأضاف سوسنين خلال المنتدى النووي المصري الروسي، أن المفاعلات النووية التى سيتم إنشائها بمحطة الضبعة النووية ستكون من الجيل الثالث vvr  والذي يعتبر الأحدث والأفضل والاكثر أمانا بالعالم طبقا للمعايير الدولية الأكثر حداثة وأكد أن الضبعة سوف تعطي قدرات كبيرة لرفع مستوي المعيشة في مصر .

و أشار سوسنين ، إلى أن شركة روساتوم الروسية تعتبر المالك المصرى ممثلا فى هيئة المحطات النووية الافضل فى العالم ، مشيرا إلى أن المحطة النووية بالضبعة ستمنح مصر القدرة على تحسين مستوى المعيشة ومصدر للطاقة الآمنة.

جدير بالذكر أنه  شركة «روساتوم» الروسية تتولى إنشاء محطة الضبعة النووية، والتي تعد أول محطة للطاقة النووية في مصر، وتعمل روساتوم حالياً على تنفيذ مشروع محطة الضبعة للطاقة النووية بمدينة الضبعة بمحافظة مطروح، والتي تقع حوالي ٣٠٠ كم شمالي غرب العاصمة القاهرة. 


وستشهد المحطة إقامة أربع مفاعلات من طراز VVER-1200 بخصائص أمان فريدة من نوعها، لتكون مصر بذلك الدولة الوحيدة في أفريقيا التي تمتلك مفاعلات من طراز الجيل الثالث +. وتعمل حاليا أربع مفاعلات من هذا النوع بكفاءة في روسيا: إثنين في محطة نوفوفورونيز النووية وإثنين في محطة لينينجراد النووية. أما خارج روسيا، فقد تم إلحاق مفاعل من هذا الطراز في محطة بيلاروسيا النووية في نوفمبر ٢٠٢٠.

اقرأ أيضا : فيديو| الكهرباء: بدء التشغيل التجريبي لأول محطة نووية في 2026

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي