لماذا باع كبار الرؤساء التنفيذيين أسهمهم بكثرة هذا العام ؟

صورة موضوعية
صورة موضوعية

نشر موقع قناة cnbc عربية تقرير حول لماذا باع كبار الرؤساء التنفيذيين أسهمهم بكثرة هذا العام؟ حيث باع الرؤساء التنفيذيون والمسؤولون الكبار في الشركات رقماً قياسياً بلغ 69 مليار دولار من الأسهم في عام 2021، حيث تشجع الزيادات الضريبية التي تلوح في الأفق وأسعار الأسهم المرتفعة الكثيرين على جني الأرباح.

من ساتيا ناديلا الرئيس التنفيذي لشركة Microsoft إلى جيف بيزوس وإيلون ماسك، كان الرؤساء التنفيذيون والمؤسسون والمسؤولون الكبار يقومون ببيع أسهمهم بأعلى وتيرة على الإطلاق.

اعتبارًا من يوم الاثنين 29 نوفمبر، ارتفعت مبيعات المسؤولين الكبار بنسبة 30% من عام 2020 إلى 69 مليار دولار، وبنسبة 79% مقارنة بمتوسط 10 سنوات وفقًا لـ InsiderScore / Verity، والتي تستثني مبيعات أصحاب المؤسسات الكبيرة.

من المرجح أن يزداد البيع أكثر لأن شهر ديسمبر غالبًا ما يكون شهرًا نشطًا للمبيعات بسبب التخطيط الضريبي.

بينما يرى بعض مراقبي السوق أن بيع الرؤساء التنفيذيين إشارة تحذيرية لاعتقاد البعض أن السوق قد اقترب من الوصول إلى القمة، لكن استمرت العديد من الأسهم المباعة من قبل المسؤولين بما في ذلك Tesla و Amazon في الارتفاع بعد البيع.

لكن أرجع العديد السبب الرئيسي في بيع معظم الأسهم، باعتباره جزء من خطط البيع المجدولة مسبقًا، والمعروفة باسم برامج 10b5-1.

 

كبار بائعي الأسهم في عام 2021

تركز الجزء الأكبر من مبيعات هذا العام بين عدد قليل من البائعين الكبار، بما في ذلك ماسك و بيزوس، اللذان باع كل منهما حوالي 10 مليارات دولار من الأسهم هذا العام.

وقال بن سيلفرمان، مدير الأبحاث في InsiderScore / Verity، "إن البائعين الكبار مثل ماسك وبيزوس وعائلة والتون ومارك زوكربيرغ، يمثلون 37% من إجمالي مبيعات هذا العام".

باع إيلون ماسك نحو 1.05 مليار دولار أخرى من أسهم Tesla الأسبوع الماضي كجزء من ممارسة الخيارات ودفع الضرائب، وبلغت مبيعاته منذ استطلاعه الشهير على Twitter في 6 نوفمبر الماضي نحو 9.85 مليار دولار، نصفها تقريبًا للضرائب المتعلقة بالخيارات والباقي من أجل السحب النقدي المباشر.

كما باع جيف بيزوس ما مجموعه 9.97 مليار دولار من أسهم Amazon هذا العام، بما يتماشى تقريبًا مع مبيعات أسهمه في العام الماضي، إلا أنها أكبر بأربعة أضعاف من مبيعاته في عام 2019 وأعلى بكثير من مبيعاته البالغة مليار دولار سنويًا في السنوات السابقة.

تُظهر الإيداعات لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات أن المبيعات جزء من برامج 10b5-1.

وباعت عائلة والتون 6.18 مليار دولار في أسهم Walmart هذا العام، وتبيع العائلة الأسهم بشكل دوري للحفاظ على مستويات ملكيتها وتمويل جهودهم الخيرية.

كما باع مارك زوكربيرغ 4.47 مليار دولار من أسهم Meta هذا العام كجزء من خطط 10b5-1.

وباع مؤسسا Google لاري بايج و سيرجي برين حوالي 1.5 مليار دولار من أسهم Alphabet كجزء من خطط ذات البرنامج.

لكن لم يكن سبب بيع الرئيس التنفيذي لشركة Microsoft أسهمه من أجل خطط 10b5-1.

حيث باع سانتيا ناديلا ما يقرب من نصف أسهم Microsoft الشهر الماضي بحوالي 285 مليون دولار، وقالت الشركة في بيان إن البيع كان لأسباب التخطيط المالي والتنويع الشخصي.

سيوفر ناديلا أيضًا الضرائب عن طريق البيع الآن وليس العام المقبل.

 

الضرائب قد ترتفع في ولايات أميركية

اعتبارًا من الأول من يناير، ستفرض ولاية واشنطن ضريبة بنسبة 7% على أرباح رأس المال التي تزيد عن 250 ألف دولار.

ويمكن لـ ناديلا توفير ما يصل إلى 20 مليون دولار من ضرائب الدولة عن طريق البيع قبل زيادة الضرائب، كما يمكن لبيزوس أيضًا توفير ما يصل إلى 700 مليون دولار من ضرائب ولاية واشنطن لأنه باع قبل يناير.

من المرجح أيضًا أن تزيد الضرائب الفدرالية لأصحاب الدخول المرتفعة، مما يدفع بعض الرؤساء التنفيذيين إلى جني الأموال لتجنب الزيادات.

واقترح البيت ضريبة إضافية بنسبة 5% على الدخل الذي يزيد عن 10 مليون دولار، و 8% على الدخل الذي يزيد عن 25 مليون دولار.

وقال سيلفرمان: "من المحتمل أن تكون التغييرات المحتملة في معدل الضريبة على المستوى الفدرالي ومستوى الولاية حافزًا لبعض البائعين".

وربما يكون العامل الأكبر في زيادة المبيعات هذا العام هو تقييمات الأسهم المرتفعة.

حيث باع آدم آرون، الرئيس التنفيذي لشركة AMC Entertainment والتي ارتفعت أسهمها أكثر من 1500% هذا العام، 625 ألف سهم من أسهم AMC الشهر الماضي مقابل حوالي 25 مليون دولار.

كما يخطط لبيع أيضًا ما مجموعه 1.25 مليون سهم كجزء للتخطيط الحكيم للعقار كما قال للمستثمرين في مكالمة الأرباح.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي