اليابان تقترح تقليص أسبوع العمل لـ4 أيام.. قفزة 40% في الإنتاجية

علم اليابان
علم اليابان

اقترحت اليابان خلال الآونة الأخيرة على الشركات، السماح للموظفين بالعمل لأربعة أيام في الأسبوع، كما طبت ذلك دولة إسبانيا، وأطلقت أيرلندا أيضًا أسبوع عمل لمدة أربعة أيام في يناير الماضي.

وأصدرت مؤسسة Henley Business School في بريطانيا، تقريرها لعام 2019، مؤكدة أن 78% من الموظفين كانوا أكثر سعادة وأقل توترًا عند العمل لأربعة أيام في الأسبوع وفقا لموقعcnbc، كما اختبرت شركة Microsoft Japan ذلك في عام 2019، وأبلغت عن قفزة بنسبة 40% في الإنتاجية.

وتوقع أستاذة علم الاجتماع في كلية بوسطن، جولييت بشور، أن شعبية أسبوع العمل لمدة أربعة أيام ستزداد بفضل التحول الثقافي الذي أحدثته كورونا

وذكرت منصة Kickstarter والتي مقرها في نيويورك، أنه في تلك الأيام الأربعة، سيكون هناك عدد أقل من الانقطاعات والمزيد من التركيز على العمل.

وقال عزيز حسن الرئيس التنفيذي لشركة Kickstarter: "إذا كان وقتنا واهتمامنا مركّزًا بأفضل ما يمكن في تلك الأيام الأربعة سيمكننا ذلك من التركيز بشكل أفضل على الأشياء التي نهتم بها من وجهة نظر مهنية" واختبرت شركة Perpetual Guardian في عام 2018 العمل لمدة 4 أيام، ووجدت أن الموظفين كانوا أكثر سعادة بالإضافة إلى تحسن الإنتاجية أيضًا، وكانوا يقومون بنفس القدر من العمل في وقت أقل".

وقال مؤسس الشركة أندرو بارنز لشبكة CNBC: "لقد ارتفعت الإيرادات والأرباح"، وأضاف بارنز، أن أسبوع العمل لمدة أربعة أيام يُعطي لأصحاب العمل ميزة عندما يتعلق الأمر بالتوظيف وذكرت دراسة استقصائية حديثة نشرها موقع cnbc أن 41% من الموظفين يفكرون في تقديم استقالاتهم.

وسيحتاج أصحاب العمل إلى الاستيقاظ إذا كانوا يعتزمون جذب موظفين ذوي الكفاءة العالية والاحتفاظ بهم، فالأمر لا يتعلق بالمال فقط، بعض الموظفين على استعداد للاستقالة من أجل فرص أفضل ومزيد من المرونة في العمل والمسؤوليات.

اقرأ أيضًا.. القضاء ينصف أصحاب الهمم بأحكام نهائية

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي