وزير الأوقاف: الالتزام بالإجراءات الاحترازية في جميع الصلوات ضرورة

 وزير الأوقاف
وزير الأوقاف

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أن الاجتماع المباشر مع مديري المديريات يعمل على مناقشة كافة المشكلات والإجابة عن جميع الأسئلة وتذليل كافة الصعوبات التي تواجه مديري المديريات ، وأن هدف الوزارة الإصلاح وضبط شئون الخطاب الدعوي ضبطًا تامًا بالمساجد. 

وأوضح وزير الأوقاف - خلال اجتماعه اليوم الاثنين بمديري المديريات الإقليمية، بحضور جميع قيادات الوزارة ، لمناقشة عددًا من الملفات والقضايا المهمة ومناقشة كل ما يتصل بشئون الدعوة والمساجد بمديرياتهم- أن مسئولية مدير المديرية تقوم على المتابعة المستمرة والتواصل المباشر والمستمر مع القيادات الوسطى بالإدارات الفرعية والمفتشين والأئمة للتأكد من وصول رسالة ومنهج الوزارة للجميع وبخاصة ما يتصل بتعليمات خطبة الجمعة شكلًا ومضمونًا ، وأن الوزارة ستتخذ إجراءات حاسمة تصل إلى حد إنهاء خدمة أي إمام يخرج عن حدود ونطاق الفكر الوسطي أو يتعرض لأي قضايا تخالفه.

كما أكد وزير الأوقاف مجددا خلال الاجتماع على التعليمات الخاصة بخطبة الجمعة وشئون الدعوة وانتظام العاملين بجميع المساجد ، وضرورة الالتزام بالضوابط والإجراءات الاحترازية في جميع الصلوات ، وأن مسئولية مخالفة الضوابط والإجراءات الاحترازية مشتركة بين العاملين بالمساجد والقيادات الإدارية والإشرافية. 

وقال وزير الأوقاف إنه قد تم الانتهاء من تنفيذ الهيكل الإداري الجديد بديوان عام وزارة الأوقاف وهيئة الأوقاف المصرية ، مؤكدا ضرورة الانتهاء من تنفيذ الهيكل التنظيمي الجديد للمديريات الإقليمية والإدارات الفرعية قبل نهاية ديسمبر الجاري2021م ، من خلال وضع تصور من كل مديرية على ألا يعد نافذًا ولا يعمل به إلا بعد اعتماده من كل من الوكيل الدائم ورئيس القطاع الديني ، مع تكليفهما من الانتهاء من تطبيق الهيكل الجديد للمديريات الإقليمية والإدارات الفرعية قبل 31 ديسمبر الجاري.

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي