إبراهيموفيتش: خائف من لحظة اعتزالي

إبراهيموفيتش
إبراهيموفيتش

 

اعترف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم ميلان، بأنه لا يعرف ما الذي ينتظره عندما يعتزل كرة القدم، موضحاً أنه غير مستعد لهذا الفصل من حياته وأنه لا يزال خائفا من هذه اللحظة.

وقال إبراهيموفيتش، عبر قناة «راي» الإيطالية خلال ترويجه لسيرته الذاتية الجديدة التي تحمل عنوان "الأدرينالين": "لا أعرف ما الذي ينتظرني بعد اعتزالي، لست مستعدا لهذا الفصل من حياتي، ما زلت خائفا بشأنه".

وأضاف: "أنا متأكد من أنني عندما أعتزل لن أعمل كمعلق. أولئك الذين يسعون إلى الاهتمام من بين اللاعبين السابقين يفعلون ذلك".

يشار إلى أن إبراهيموفيتش (40 عاماً) يواصل المنافسة على مستوى عال؛ حيث سجل ستة أهداف في تسع مباريات خاضها بالدوري الإيطالي هذا الموسم.

وأشار السويدي إلى أنه لا يزال يعاني الكثير من الآلام البدنية، لكنه شدد على أنه معتاد على الاستمرار وأنه يحول تلك المعاناة إلى طاقة لتحقيق الأهداف.

وأعرب عن رغبته في إنهاء مسيرته في ميلان والفوز بلقب دوري إيطالي أخير، والذي يتصدره فريقه حاليا.
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي