يوسف الحسيني: «قادرون باختلاف» جعلت المجتمع ينظر لإبداعات ذوي الهمم

الإعلامي يوسف الحسيني
الإعلامي يوسف الحسيني

قال الإعلامي يوسف الحسيني، إن الطفل من «ذوي الهمم» أكثر براءة وتلقائية، متابعًا: "مبيعملش حسابات بابا هيزعل ماما هتزعل، طول الوقت بيقول اللي جواه".

وأضاف الحسيني خلال تقديم برنامجه "التاسعة" المُذاع عبر فضائية "الأولى المصرية" مساء الأحد، أن الاحتفال خلال السنوات الماضية بذوي الهمم جعل المجتمع ينظر إلى هذه الشريحة وما بها من إبداعات وقدرات وانجازات رياضية كبيرة.

وأشار إلى أن هناك تلقائية شديدة من الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم خلال احتفالية "قادرون باختلاف" تجاه ذوي القدرات الخاصة، متابعًا "احنا في عيلتنا بنسميهم ملائكة".

وأكد أن احتفالية اليوم توضح عقلية الدولة في تعاملها مع ذوى الهمم، لافتًا إلى أهمية النظر إلى تفاصيل فرحة الرئيس السيسي خلال الاحتفالية.

فيما استعرضت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، خلال احتفالية «قادرون باختلاف»، حصاد الإنجاز للدولة المصرية من الجهات الحكومية والمجتمع الأهلي، مشيرة إلى أنه يتمثل فيما يلي:

-  قوة الجانب القانونى سواء في الدستور أو قانون رقم 10.

- وجود برلمان واعٍ يضم ممثلين عن «قادرون باختلاف».

- ذوي الهمم ومتحدو الهمم مكانهم ليس في المصحات أو المؤسسات مكانهم فى المجتمع وساحات العمل والمدارس وكل موقع من مناحي الحياة.

- المجلس القومي لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة بذل جهدا كبيرا في الإطار القانوني والدعوة لقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة.

- أكثر من 4500 جمعية في تخصصاتها المختلفة، بها كوادر شبابية صاعدة وواعدة تتميز بالابتكار والإبداع، وهو المطلوب.

- مصر بها قطاع خاص داعم، بصفة خاصة، ليس فقط الشركات ولكن البنوك أيضا أصبح لها دور قوي في دعم القضية، فضلًا عن صعود التكنولوجيا والتحول الرقمي والشمول المالي وتطويعهم لخدمة القضية بما ييسر قضايا الإتاحة.

- يأتي دور وزارة الصحة في الاكتشاف المبكر للإعاقة، وتم هذا العام إضافة 17 مرضًا وراثيًا، إلى جانب الكشف على مرضين ليصبح الكشف عن 19 مرضًا، يتم الكشف عليها مبكرًا عند الأطفال.

إقرأ أيضاً .. خيري رمضان: الرئيس السيسي كان حريصًا على إسعاد ذوي الهمم

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي