المنظمة العالمية للأرصاد: هناك «شذوذ» فى درجات الحرارة هذا العام 

صورة موضوعية
صورة موضوعية

 

أعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، أن العالم يشهد حالة انقسام كبيرة في حالة الطقس، حيث يشهد نصف الكرة الشمالي طقسا ينبئ ببدء فصل شتاء بارد في تلك المناطق في الوقت الراهن، أما مناطق نصف الكرة الجنوبي، فلازالت في فصل الصيف، حيث درجات الحرارة المرتفعة.

 

وأوضحت منظمة الأرصاد العالمية (MWO) أن تلك الظاهرة تشير إلى وجود مناطق شاسعة من العالم دافئة، وأخرى باردة بشكل غير عادي، واصفة وفقا لعدد من الخرائط حالة الطقس بـ «شذوذ درجة الحرارة».

 

​ويستند خبراء المنظمة العالمية في الحالات الشاذة إلى علم المناخ المرجعي 1979-2000، المستمد من تحليل إعادة تحليل نظام التنبؤات المناخية التابع لبرنامج NCEP (CFSR)، إذ يتم استخدام خط الأساس هذا لمدة 22 عامًا بدلاً من المناخ الطبيعي الأكثر شيوعًا من 1981 إلى 2010، لأن 1979-2000، يمثل ظروفًا قبل الاحترار السريع في القطب الشمالي وفقدان الجليد البحري.

 

ووفقا للحسابات السابقة، فإن فصل الشتاء هو المسيطر على مصر في الوقت الراهن، كونها تقع في نصف الكرة الشمالي للأرض، بالرغم من حديث الهيئة العامة للأرصاد الجوية، حول أن مصر لازالت في فصل الخريف، ولم يبدأ بعد فصل الشتاء المقرر له 22 ديسمبر الجاري.

 

حذر خبراء الأرصاد الجوية من نشاط قوي للرياح يوم الأربعاء القادم علي جميع مدن الساحل الشمالي والدلتا والقاهرة الكبري.

 

وأكد الخبراء أن هبات رياح قوية تتجاوز ال 100 كم/س أمام سواحل الإسكندرية مما سيسبب اضطراب شديد في حركة الملاحة البحرية ورياح عاصفية .

 

 أما عن مدن الدلتا والقاهرة، أضاف الخبراء أنها تشهد رياح شديدة بين 65 - 70 كم/س وقد تعمل علي اثارة الرمال والأتربة .

 

وأكد الخبراء أنه يسيطر على البلاد  منخفض جوي ذات فاعلية ضعيفة يؤثر علينا  بأمطار خفيفة لمتوسطة الشدة علي السواحل الشمالية وشمال الدلتا فقط ولا توجد حالة قوية حتى الآن، مع نشاط الرياح قوي نسبياً علي السواحل الشمالية مما يسبب اضطراب نسبي في حركة الملاحة البحرية وارتفاع الموج من (مترين لمترين ونصف) ، يمتد نشاط الرياح الدلتا والقاهرة بشكل أقل لكن تكون مثيرة للغبار.

 

ويتوقع الخبراء تكون  حالة جوية مركبة وهى نشاط لمنخفض السودان سطحياً مع ارتفاع نسبي في درجات الحرارة قبل دخول منخفض علوي بارد موجود في الصحراء عند ليبيا و يتحرك شرقاً ليصطدم مع السطحي الحار ويسبب حالة عدم استقرار تعم ارجاء البلاد  و يتضح من خلال النموذج تراكم  الامطار الفترة من 15 إلى 17 ديسمبر.



 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي