طلاب «سياحة المنصورة» يناقشون مشاكل السياحة المصرية

صورة موضوعية
صورة موضوعية

نظم طلاب كلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة، المؤتمر الطلابي الأول بعنوان: "المشكلات السياحية والفندقية: حلول طلابية"، تحت رعاية  الدكتور أشرف محمد عبد الباسط رئيس الجامعة، والدكتور محمد عطية البيومي نائب رئيس الجامعة  لشئون التعليم والطلاب.

اقرأ أيضاً: افتتاح أسبوع جامعة المنصورة الرابع لريادة الأعمال والشركات الناشئة

وجاء  المؤتمر ضمن الفعاليات الخاصة باحتفالات جامعة المنصورة باليوبيل الذهبي، ومرور 50 عامًا على إنشائها، وشهدته الدكتورة ولاء عبد الفتاح الأستاذ بالجامعة، وعضو مجلس النواب ولفيف من الشخصيات العامة.

وأكد الدكتور محمد عبد اللطيف عميد الكلية ورئيس المؤتمر، بأن المؤتمر يهدف إلى استغلال طاقات وأفكار الطلاب البحثية في مجالات السياحة والفنادق والإرشاد السياحي في إيجاد حلول للمشكلات التي تواجه القطاع السياحي والفندقي.

وأشار إلى أن أهم محاور المؤتمر التي ناقشها الطلاب هي: معوقات التنمية السياحية للمواقع الأثرية بالأقاليم والمحافظات، ومشكلات العاملين وشكاوى العملاء في القطاع السياحي والفندقي، وتحديات تطبيق التحول الرقمي بالمؤسسات السياحية والفندقية، والمشكلات البيئية في الفنادق والأماكن السياحية والأثرية، والوعي المجتمعي وحماية المواقع الأثرية، والأزمات السياسية الأمنية والصحية وأثرها على القطاع السياحي والفندقي.

وأضاف الدكتور محمد الزهري وكيل الكلية ونائب رئيس المؤتمر، بأن هناك مسابقات أقيمت على  هامش المؤتمر وأهمها: أفضل طبق فندقي، وبرنامج سياحي، ومرشد سياحي، وبحث مقدم بكل تخصص"، مشيرًا إلى أنه تم مناقشة 23 بحثًا في تخصص الدراسات الفندقية و10 أبحاث في تخصص الدراسات السياحية و10 أبحاث في  تخصص الإرشاد السياحي.

كما تقدم 14 متسابقًا في مسابقة أفضل طبق فندقي وعدد 34 متسابقًا في مسابقة أفضل مرشد سياحي، وعدد 11 متسابقًا في مسابقة أفضل برنامج سياحي، كما أقيم على هامش المؤتمر ورشتي عمل: الأولى عن مهارات الموظف المحترف في المجال السياحي والثانية عن المطبخ المستدام كاتجاه حديث في صناعة الضيافة.

وأضاف الدكتور أحمد أنور السعيد، المدرس بقسم الدراسات الفندقية، ومقرر المؤتمر، بأنه كان هناك إقبال كبير من جانب طلاب وطالبات الكلية على المشاركة في فعاليات المؤتمر، بما يؤكد على وعيهم وإدراكهم لأهمية دورهم في خدمة مجتمعهم في أحد أهم دعائم اقتصاده وعمقه الحضاري وهي السياحة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي