للأمهات .. كيفية حماية طفلك من نزلات البرد بملعقة واحدة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

العسل النحل يحتوى على عدد من الفوائد الغذائية التي يمكن أن يستمتع بها الطفل بعد بلوغه سن 12 شهرًا، إذ يحتوي العسل على كميات من الإنزيمات والأحماض الأمينية والمعادن ومضادات الأكسدة، ويحتوي أيضًا على فيتامينات b وفيتامين c، وتعدّ حبة البركة غذاءً ممتازًا لدعم مناعة الطفل، إذ يساعد مزيج حبة البركة مع العسل على نمو الطفل، ومنع الإصابة بدود المعدة الشائع لدى الأطفال.

مزيج العسل وحبة البركة أيضًا يعد فعالًا في علاج السعال لدى الأطفال، فالعسل يعمل كمرطب للحلق وخصائص حبة البركة المضادة للالتهابات تسرع من الشفاء وتخفف أعراض الحساسية، ويمكن استخدام المزيج للعناية بشعر الطفل وبشرته، ويعدّ إدخال هذا المزيج إلى النظام الغذائي سهلًا، كإضافة العسل ومسحوق حبة البركة إلى الحليب والزبادي، أو إلى الخبز والفطائر عند خبزها.

فوائد حبة البركة

تحتوي حبة البركة على الأحماض الأمينية، والبروتينات، والكربوهيدرات، والزيوت الثابتة، والزيوت المتطايرة، والقلويات، والسابونين، والألياف، والكربوهيدرات في البذور السوداء تشمل أحادي السكاريد اربينوز والجلوكوز والرامينوز، وتحتوي البذور أيضًا على الكالسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، والصوديوم.

 إنقاص الوزن، إذ أظهرت الأبحاث أنّ مكملات حبة البركة تساعد على خفض مؤشر كتلة الجسم BMI، ولم يبلغ عن أي آثار جانبية حادّة.

تخفيف أعراض الربو، إذ تظهر الدراسات أن تناول حبة البركة عن طريق الفم إلى جانب أدوية الربو يخفف من السعال والصفير ويحسن أداء الرئة.

تناول مسحوق حبة البركة يحسن مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري، وتساعد البذور أيضًا على تحسين مستويات الكوليسترول لمرضى السكري. تخفيف ضغط الدّم المرتفع.

تناول زيت حبة البركة يزيد من عدد الحيوانات المنوية وسرعة انتقالها عند الرّجال.

بعض الأبحاث أظهرت أن تطبيق هلام يحتوي على زيت حبة البركة على الثديين أثناء الدورة الشهرية يقلل من الألم لدى النساء المصابات بألم في الثّدي.

حبة البركة تستخدم مع فوائد الأدوية الموصوفة للمصابين بالأكزيما للتقليل من شدتها.

بعض الأبحاث تشير إلى أن التأثيرات المضادة للميكروبات والمضادة للالتهابات من زيت حبة البركة تساعد على علاج حبّ الشّباب.

المساعدة على علاج الصدفية.

ترطيب الشعر، وتنعيم البشرة.

فوائد العسل النحل 

يعد العسل غنيا جدًا بالمركبات النباتية المفيدة، ويقدم العديد من الفوائد الصحية، والعسل صحي عند استخدامه بدلًا من السكّر المكرر، ويعتمد لون العسل وطعمه على نوع الزهرة التي توفر الرحيق، ويمكن أن يتأثر أيضًا بالظروف الجوية، وعسل النحل ذو اللون الفاتح أكثر نعومةً بصورة عامّة، بينما نكهات العسل ذات اللون الكهرماني المصنوع من زهرة البرتقال والأفوكادو والأوكالبتوس تكون معتدلةً، وأكثر أنواع العسل نكهةً تلك الموجودة في الحنطة السوداء والأعشاب المعقّدة، والتي تُعرف أحيانًا باسم الخيزران أو الخيزران الياباني، وتتمتع بأكبر نكهة على الإطلاق.

العسل عالي الجودة وغنيّ بمضادات الأكسدة المهمّة لجسم الإنسان، والتي تساعد على التخلّص من الجذور الحرّة الضارّة والمسبّبة للعديد من الأمراض والسرطانات.

العسل يعد أقل سوءًا من السكّر لمرضى السكر، إذ يقلّل العسل العديد من عوامل الخطر لأمراض القلب الشائعة لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني، ويخفض الكوليسترول الضار والدّهون الثلاثية والالتهابات مع رفع الكولسترول الجيّد، وعلى الرّغم من أنّ العسل قد يكون أفضل قليلًا من السكّر المكّرر للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري إلّا أنّه يجب تناوله بحذر.

العسل يعزز شفاء الحروق والجروح، فالعسل يعد الأكثر فعالية في علاج الحروق والجروح الجزئية التي أصبحت مصابة بعد الجراحة، وأيضًا يعدّ علاجًا فعّالًا لقرحة قدم السكّري، والتي لها مضاعفات خطيرة ويمكن أن تؤدّي إلى البتر.

العسل يساعد على تخفيف ضغط الدّم المرتفع والحماية من أمراض القلب.


اقرأ أيضا |فوائد تناول الكيوي للأطفال

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي