الرئيس يبكي متأثرا بحديث طالب من ذوي الهمم

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

تأثر الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك فى أثناء الاستماع لـ قصص الأطفال والشباب من ذوى القدرات الخاصة، وبكى الرئيس على الهواء.

 

وفى أثناء حديث الرئيس السيسي، مع الشاب عبد الرحمن،  من ذوي الهمم، قامت والدة عبد الرحمن ومجموعة من الحضور بالدعاء للرئيس، وهو ما جعله يتأثر.

 

وقد رحب عبد الرحمن، شاب من ذوي الهمم، بالرئيس عبد الفتاح السيسي ، خلال احتفالية ذوي الهمم ، قائلا: "بنرحب بحضرتك ياريس .. وبعد مشاركتي يا في ذوي الهمم رشحتني وزارة الشباب لعدد كبير من الكورسات في الإعلام " .

قال الطفل مهند للرئيس عبد الفتاح السيسي، “سيادتك وعدت ونفذت”، ومادة احترام الآخر أصبحت تدرس في جميع مدارس مصر.

 

وأكد  الطفل مهند، باحتفالية قادرون باختلاف، أنه بمادة اختلاف الآخر، وباحتفالية قادرون على الاختلاف كل عام، 
ودعم وتشجيع الرئيس سنغير الكثير في المجتمع.


وطلب الطفل مهند، من الفنان مصطفى شعبان، ممازحاً :"أنا هشارك معاك فى الفيلم الجاى" ، وعلق مصطفى شعبان:" أنت تنورنى وتشرفنى يا مهند".

قدم الرئيس عبد الفتاح السيسى الشكر للطفل مهند سفير الطفولة لاقتراحه باحتفالية العام الماضي "قادرون باختلاف" إنشاء مادة القيم واحترام الآخر.

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمة للطفل مهند قائلا " الشكر لمهند هو اللي قلنا وعلمنا " .

وأضاف الطفل مهند أن الرئيس السيسي وجه بتدريس مادة احترام الآخر في جميع مدارس مصر  معقبا " شكرا لحضرتك يا أفندم " .

استهل انطلاق النسخة الثالثة من احتفالية "قادرون باختلاف" لأصحاب الهمم وذوي القدرات الخاصة، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمركز المنارة،اليوم الأحد 5 ديسمبر 2021.بأيات من القرآن الكريم من الطفل أحمد، الذي تمنى أن يقرأ القرأن الكريم أما الرئيس السيسي

وانطلقت فعاليات "قادرون باختلاف"لأصحاب الهمم وذوي القدرات الخاصة في نسختها الثالثة اليوم الأحد، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقالت أمل مبدى، رئيس الاتحاد المصري للإعاقات الذهنية، إن فعاليات "قادرون باختلاف" ستشهد العديد من المفاجآت، مشيرة إلى أن النسخة الأولى من "قادرون باختلاف" تحدثت عن ذوي القدرات الخاصة، وقدراتهم وأمنياتهم، وخرجت الفعاليات بمكتسبات كثيرة لهم، مثل اللائحة التنفيذية لقانون ذوي الإعاقة وصندوق عطاء والمساواة في المكافآت الرياضية بين الإعاقة وغيرهم.

وتابعت رئيس الاتحاد المصري للإعاقات الذهنية، أن النسخة الثانية من الاحتفالية كان هدفها الأساسي هو عرض التنمر ونظرة المجتمع غير المريحة تجاه ذوي الهمم وأهاليهم، ونتج عنها تدريس مادة احترام الآخر في المدارس وتغليظ عقوبات التنمر، إلى جانب تغيير نظرة المجتمع والجلسة الحوارية وهو ما ظهر من خلال حوار الفنان مصطفى شعبان مع المشاركين، حيث ظهرت قدرتهم القوية على التحاور وبخاصة مع تدريبهم.

وأضافت أمل مبدي خلال اتصال هاتفي ببرنامج "اليوم" المذاع على فضائية "دي إم سي" اليوم السبت، أنه لأول مرة سيحضر فعاليات ممارسة الرياضيات لأبطال الاتحادات المختلفة.

وأشارت إلى أن الاحتفالية ستشهد إقامة معرض لعرض منتجات المشاركين في هذه الاحتفالية وبها جزء تكنولوجي، موضحة أنه جاري عمل البروفات لهذه الاحتفالية التي سيكون فيها فقرة مفاجأة رفضت الإفصاح عنها.

وأكدت أن الهدف من هذه الاحتفالية في سنواتها السابقة هي التعريف بذوي القدرات الخاصة وإظهار حجم الإنجازات في هذا الملف.


وأوضحت أن اهتمام الرئيس السيسي بملف دعم ذوي القدرات الخاصة ساهم في إحداث تقدم كبير في هذا الملف، متابعة "ذوي القدرات الخاصة يعيشون في عصرهم الذهبي والرئيس وضعنا في حتة تانية بعدما قال أنا هذا الملف من أولوياته".

ولفتت إلى أن 450 سيشاركون في فعاليات اليوم، داخل وخارج القاعة: "لأول مرة سنعرض أنشطة رياضية والرئيس عبدالفتاح السيسي سيمر على جميع لاعبي الاتحاد مثل تنس الطاولة وألعاب قوى وكرة قدم ودراجات ومنهم أبطال عالم في الاتحاد".
وتابعت رئيس الاتحاد المصري للإعاقات الذهنية: "رسالة الاحتفالية اليوم ستؤكد على ان ذوي القدرات الخاصة حصلوا على قدر كبير من القوة، وكل ذلك بدعم من الرئيس عبدالفتاح السيسي وتطبيق القوانين، وأقدم الشكر لرئيس الجمهورية على اهتمامه الشديد والبالغ بهذا الملف".

ولفتت، إلى أن الاتحاد يهتم بأهالي ذوي الهمم حيث تنظم لهم دورات تدريبية ومعسكرات لتطوير طريقة المعاملة مع أبنائهم: "الفنانة يسرا اللوزي أم لطفلة من ذوات الإعاقة السمعية، وحدث بعض الظروف فتاجلت الجلسة الحوارية في الاحتفالية المقبلة".

وأشارت، إلى أن الاتحاد يتعاون مع أخصائيين نفسيين ومدربين لتعليم أولياء الأمور كيفية التعامل مع أبنائهم: "أفخر بكل العاملين في قادرون باختلاف، وأشكر وزير الشباب ورياضة ووزيرة التضامن الاجتماعي على دعمهما القوي لنا، وكل الإعاقات موجودة في الاحتفاليات مثل الإعاقات الحركية والبصرية والصُم". 

وأوضحت، أن هذا العام سيشهد فئتين للاحتفالية لأول مرة وهما قصار القامة والناجين من الحروق: "قادرون باختلاف أصبحت منصة لكل مختلف ولأي شخص لا يمكنه تقبل هذا الاختلاف، ووجود فئات جديدة نجاح للفعاليات"
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي