باحث اسلامي: الاخوان تستقطب الشباب من مراكز الشباب والجمعيات |فيديو

عماد عبد الحافظ الباحث في شئون الجماعات الاسلامية
عماد عبد الحافظ الباحث في شئون الجماعات الاسلامية

أكد عماد عبد الحافظ، الباحث في شئون الجماعات الاسلامية، أن تنظيم الاخوان يستقطب الشباب من مراكز الشباب والجمعيات كما تستقطب الطلاب المتميزين دراسيا من المدارس، مشيرا إلى أن السمع والطاعة هو شرط الانضمام لـ جماعة الاخوان الارهابية والعلم بأن مجتمع الاخوان مغلق تماما وهناك رأي واحد يحكم الجماعة.

اقرأ أيضا |الإرهابية تطلق بالونات اختبار للعفو عن قياداتها فى السجون

وأوضح عماد عبد الحافظ، خلال حوار ببرنامج "حديث القاهرة" مع الاعلامي ابراهيم عيسى، أن الاخوان عندهم عنصرين مهمين لقوة التنظيم الأول أن تعتمد الجماعة على تنظيم قوي به جماعة كبيرة من الأفراد، والثاني عزل العناصر عن المجتمع الخارجي وتكوين عدد من الروابط التى تربطهم مع بعض.

وتابع: "مش كل المتعاطفين مع الاخوان خلايا نائمة ولا يوجد خلايا نائمة وإنما خلايا مستخدمة فى جماعة الاخوان"، موضحا أن مرحلة المحب أول مراحل الانضمام لتنظيم الاخوان والجماعة الاخوانية تجري صناعة الفرد ليكون جاهزا لمشروعاتها وأفكارها.

وعلى جانب آخر ، تعانى‭ ‬جماعة‭ ‬الإخوان‭ ‬الإرهابية‭ ‬حالة‭ ‬ضعف‭ ‬ووهن‭ ‬ظهرت‭ ‬معالمها‭ ‬فى‭ ‬الانقسامات‭ ‬بين‭ ‬مجموعة‭ ‬إبراهيم‭ ‬منير،‭ ‬ومجموعة‭ ‬محمود‭ ‬حسين،‭ ‬وتبادل‭ ‬الاتهامات‭ ‬بينهما،‭ ‬ووصلت‭ ‬تلك‭ ‬الخلافات‭ ‬والانشقاقات‭ ‬إلى‭ ‬درجة‭ ‬إطلاق‭ ‬بالونات‭ ‬اختبار‭ ‬للإفراج‭ ‬عن‭ ‬قياداتهم‭ ‬فى‭ ‬السجون‭ ‬تجلى‭ ‬ذلك‭ ‬فى‭ ‬صفقة‭ ‬‮«‬الحداد‮»‬‭ ‬للإفراج‭ ‬والعفو‭ ‬عنه‭ ‬مقابل‭ ‬الاعتراف‭ ‬بالنظام،‭ ‬الأمر‭ ‬الذى‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬مقبولاً‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬وقيادتها،‭ ‬بل‭ ‬أصبح‭ ‬مستحيلاً‭.‬

ومن‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى‭ ‬أصبحت‭ ‬الجماعة‭ ‬الإرهابية‭ ‬تتصدع‭ ‬وتترنح‭ ‬وتبحث‭ ‬عن‭ ‬قيادة‭ ‬‮«‬ثالثة‮»‬‭ ‬تطيح‭ ‬بجبهتى‭ ‬لندن‭ ‬وتركيا،‭ ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬ينطلى‭ ‬على‭ ‬أحد‭ ‬ما‭ ‬تعانيه‭ ‬الجماعة‭ ‬وما‭ ‬تحاول‭ ‬أن‭ ‬تعلنه‭ ‬من‭ ‬صفقات‭ ‬فتاريخها‭ ‬يفضحها‭ ‬حيث‭ ‬عقدت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الصفقات‭ ‬مع‭ ‬الأنظمة‭ ‬المتعاقبة‭ ‬والتنسيق‭ ‬معها‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬أهدافها‭ ‬مهما‭ ‬كانت‭ ‬وسائل‭ ‬ذلك‭.‬

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي