الطائرات المسيرة باتت النجم الجديد في القوات الجوية عالمياً

جانب من طائرة مسيرة بمعرض ايديكس2021
جانب من طائرة مسيرة بمعرض ايديكس2021

قال اللواء سمير فرج، المفكر الإستراتيجي، إن الطائرات المسيرة باتت النجم الجديد في القوات الجوية حول العالم ، مشيراً إلى أن الطائرات المسيرة أقل سعرًا من الطائرات الحربية التقليدية مثل طائرات F16 والتي يتجاوز سعرها 100 مليون دولار.

اقرأ أيضاً|أمريكا تطور طائرة مسيرة يمكنها الهبوط على فرع شجرة كالطيور| فيديو

وأوضح "سمير فرج" خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب مقدم برنامج "الحكاية" والمذاع عبر قناة "MBC مصر" اليوم الجمعة، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أمر بتحديث جميع المصانع الحربية الموجودة، مشيرا الى ،  أن مصر تصنع الأن طائرة مسيرة بدون طيار، حيث أن هناك إنتاج حربي متميز.

وأشار المفكر الإستراتيجي إلى أن الميزة فى معرض إيديكس 2021 لتسويق السلاح الخاص بمصر، إلى جانب رخص الثمن، متابعا أننا لدينا خبرة لا يستهان بها فى الصناعات العسكرية.

وأوضح "فرج" ، أن مصر وجنوب أفريقيا تتنافسان فى إنتاج العربات المدرعة، موضحاً أنه تم وفود 40 دولة حضرت فعاليات المعرض الدولي الثاني للصناعات الدفاعية والعسكرية.

وعلى جانب آخر، قال الفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، إنه جرى إطلاق اسم «نوت» على الطائرة المصرية المسيرة المعروضة في معرض «إيديكس 2021» اعتزازا بالحضارة المصرية القديمة، وهو اسم ملكة السماء عند المصريين القدماء، وللتأكيد على أنها صناعة مصرية.

وأضاف التراس خلال حواره ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين حسام حداد ومنة الشرقاوي وجومانا ماهر، أن مصانع الهيئة تصنع المنتجات وتقدم التأمين الفني والعمرات والصيانة العميقة للقوات الجوية في مجال الطائرات، أي أنها تعتبر ظهيرا صناعيا للقوات المسلحة والقوات الجوية.

وتابع الفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع ، أن عمرات الطائرات كانت تتم في الخارج ثم تعود مرة أخرى للوطن، بتكلفة عالية ووقت طويل، لذلك جرى إنشاء أول وأحدث مركز في الشرق الأوسط لإجراء عمرات الطائرات الهليوكوبتر، حيث جرى تصميمه وتنفيذه على أعلى مستوى طبقا للتكنولوجيا الحديثة وتم مراجعة التصميمات في الشركات العالمية بما يحقق إجراء العمرة لكل أنواع الطائرات الهليوكوبتر سواء الشرقي أو الغربي منها.

وأشار الفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع إلى أن المركز مقام على مساحة 16 ألف متر ويتسع لـ16 طائرة في وقت واحد، كما أن كل أطقم العمالة النفية والمهندسين الموجودين بالمصنع مصرية خالصة، وذلك بعدما جرى إرسالهم للتدريب في الخارج وتأهيلهم واعتمادهم على الطرز المختلفة، وهو ما يمثل توفيرا في الوقت والجهد والمال.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي