شبيهة كيت ميدلتون تدخل العالمية

شبيهة كيت ميدلتون تدخل العالمية
شبيهة كيت ميدلتون تدخل العالمية

يسعد البعض عند تشبيهم بمطرب ما أو ممثل ما، ولكن هل تخيلت يوما ان تكوني شبيه دوقة كامبريدج، وزوجة الأمير ويليام !

هذا ما حدث بالفعل مع هايدي أجان، البالغة من العمر 40 عامًا، والتي تعيش في مقاطعة نورثهامبتونشاير بإنجلترا.

اقرأ أيضاً| اليوم العالمي لأصحاب الهمم.. «رحمة خالد» بطلة من ذهب | فيديو

وقالت شبيهة كيت ميدلتون، بأنها تعامل باحترام واهتمام من الآخرين، خلال تجولها بالمحلات التجارية المختلفة، لاعتقادهم بأنها كيت، كما كشفت خلال حديثها بأنها تحرص على شراء الملابس من المحلات التجارية التي تشترى منها الأميرة حتى تشبهها في ملابسها، وتقوم كيت ميدلتون بتجس دور الدوقة في الأعمال الدرامية التي تنتجها وكالة سوزان سكوت لوكاليكس التي تتخذ من لندن مقراً لها، وذلك بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وكشفت هايدى في حديثها إلى"My London News”، إنها لا تريد أن تصبح كيت، لأن حياتها الملكية باردة، ولكن اضطرت أن تعمل في تجسيد دورها، كما أشارت إلى إن جدول عملها مشغول مثل كيت، وإنها تحصل مقابل عملها بتجسيد كيت على مبلغ يتراوح من "500 جنيه إسترليني إلى آلاف .

وتحرص هايدي في الحفاظ على تحقيق التوازن بين عملها وأسرتها خصوصا وهي أم لطفلين، وأشارت إلى أنها لا تتعمد لفت انتباه أي شخص لها، بعكس ما يعتقد الأخرون بأنها تريد استغلال الشبه بينها وبين كيت.

وتعشق هايدى السفر بين دول العالم، و يعتقد البعض بانها الأميرة البريطانية، ويلتقط صور تذكارية معها، ومن ناحية أخرى تحرص على أن تقلد لغة جسد كيت، حتى تصبح نسخة منها.

ويذكر ان هناك شخصية أخرى ظهرت وكانت تشبة الاميرة ايضا، وكانت تدعى جابرييلا مونرووالتي تبلغ من العمر ٣٣ عاما" كانت أكثر حظًا بعد أن وجدت شبيهًا لها من القصر الملكى وهى كيت ميدلتون، الأمر الذى جعلها تحقق مبالغ يومية تصل إلى أكثر من ألف جنيه أسترلينى، بفضل الشبه الكبير بينها وبين زوجة الأميرهارى ودوقة كامبريدج.

قالت جابريلا، إن الشبه الكبير بينها وبين كيت ميدلتون غير حياتها، وجعلها تجنى أرباحاً لم تكن تحلم بها من قبل، مشيرة إلى أنها كسبت ما يصل إلى 1000 أسترلينى يوميا من حضور فعاليات الشركات والحفلات الخاصة كشخص شبيه، الأمر الذى مكنها من تأسيس مركز تجارى صغير خاص بها فيما بعد.

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي