وفاء كامل: نجحت في تحقيق شرح «عيون الأعراب» في السعودية نتيجة كتب مصرية

 الدكتورة وفاء كامل عضو مجمع اللغة العربية
الدكتورة وفاء كامل عضو مجمع اللغة العربية

قالت الدكتورة وفاء كامل، عضو مجمع اللغة العربية، إنها نجحت في الحصول على درجة الدكتوراه في اللغة العربية عام 1980، وقبيل ذلك سافرت كمرافقة مع زوجها إلى المملكة العربية السعودية، وهناك نجحت في تحقيق شرح «عيون الأعراب» باستخدامها للكتب التي جلبتها معها من مصر في غضون 4 سنوات، «كان تحقيق ودراسة، وده كان أول جهد ليا».

اقرأ أيضا|محمد قناوي يكتب: بنات عبد الرحمن .. سينما حقيقية ومتعة فنية

وأضافت «كامل»، خلال استضافتها ببرنامج «في المساء مع قصواء»، والذي تقدمه الإعلامية قصواء الخلالي، والمذاع على فضائية «CBC»، أنها وبعد عودتها مرة أخرى إلى مصر لم تعمل على الأشياء التقليدية، ولكنها فكرت في دراسة ظاهرة من الظواهر التي تسود اللغة العربية وهي الإعلان التجاري، «فكرت في لغة الإعلان التجاري لأنها كانت بدأت تتجه نحو اللغات الأجنبية، واستخدمت دليل التليفون لمعرفة الأسماء التي كتبت بالصورة الأجنبية ومن خلال التليفون اشتغلت عليها».

وأوضحت أن التقدم التكنولوجي الحالي نجح في إنجاز الكثير من الأمور البحثية التي كانت تستغرق الكثير فيما قبل، حيث ان الأجيال السابقة كانت «تحفر في الصخر»، لافته إلى أن العلاقة الإنسانية بين الاستاذ والطالب هي ما تساعد الأخير على الاستزادة من العلم، «ممكن أدل حد من تلامذتي أنهم يشتغلوا في حتت معينة علشان يستفيدوا، والوحش والحلو موجود في كل مكان، والباحث الجاد هو الذي يستزيد من المعرفة في كل الاتجاه، ولا يضن بنفسه أو وقته على علم أو معرفة».

وأكدت أن أخر أعمالها كانت «العلاقة بين أصوات اللغة العربية والبنية الصرفية للكلمة»، وفيها توضح ما إذا يتدخل الصوت في تركيب الفعل بالجملة من عدمه، «عملت بحوث كتير على هذا النوع، واتضح لي أن هناك قواعد ثابته تحكم اللغة العربية في هذا المجال، فهناك أصوات تتنافر مع بعضها ولا تأتي متجاوره، وهناك أصوات تأتي متجاورة، وابتكرت برنامج حاسوبي يساعد في تعليم اللغة العربية».

وعلى جانب آخر ، استقبل الدكتور رفعت علي محمد عميد كلية اللغة العربية بأسيوط والدكتور حمادة مصطفى وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتور صابر السيد وكيل الكلية للدراسات العليا، الدكتور إبراهيم أبو المجد الأمين العام المساعد لفرع الوجه القبلي، لمناقشة ومتابعة منشآت الكلية واحتياجاتها، وذلك في إطار استعدادات الكلية للحصول على ضمان الجودة والاعتماد من الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد. 

يأتي ذلك، تنفيذاً لتوجيهات الدكتور محمد عبدالمالك نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي، وذلك فى ظل خطة الجامعة لحصول جميع الكليات على الاعتماد في ظل التحول الرقمي ومواكبة التطور التكنولوجي المعاصر لتحقيق رؤية مصر 2030. 

يأتي الاجتماع، من أجل تذليل كافة الصعوبات والمعوقات الإدارية التى تحول دون ذلك، والعمل على تنمية نقاط القوة بالكلية ومعالجة نقاط الضعف فى ملف الكلية للتقدم للجودة، لعرضه على نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي لاتخاذ اللازم.

حضر اللقاء، الدكتور محمود شعلان مدير الجودة بالكلية، وإيهاب عبد الصبور مدير الكلية، وجرت المناقشة حول سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لسرعة حصول الكلية على ضمان الجودة والاعتماد.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي