الخارجية الأمريكية تحذر من عواقب تحرك صيني لغزو تايوان

 وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن "أي تحرك من جانب الصين لغزو تايوان قد يكون كارثيا".

وقال في مؤتمر "رويترز نكست": "نأمل أن يفكر الزعماء في بكين بتأن شديد في عدم التسبب في أزمة جديدة في المنطقة".

وأضاف: "الولايات المتحدة ملتزمة تماما بالتأكد من أن تايوان لديها وسائل الدفاع عن نفسها، وأن الصين تحاول منذ سنوات تغيير الوضع الراهن في مضيق تايوان".

وأعلن المتحدث باسم قيادة الجبهة الشرقية في الجيش الصيني، شي يي الأسبوع الماضي، عن تسيير "دورية بحرية وجوية خاصة بالجاهزية القتالية" باتجاه مضيق تايوان، مشددا على أن "هذه الدورية تمثل إجراء ضروريا، ردا على الوضع الحالي في المضيق".

وتعهد بأن "الجيش الصيني سيحمي سيادة الدولة ووحدة أراضيها، وسيبقى في حالة تأهب قصوى وسيتخذ في أي لحظة كل الإجراءات اللازمة للتصدي لأي تأثير من قبل قوات أجنبية أو مؤامرة انفصالية ساعية إلى ما يسمى استقلال تايوان".

اقرا ايضا| تطوير بنادق القنص الصينية يثير القلق الأمريكي

كانت أعلنت الصين عن إجرائها تدريبات عسكرية قبالة سواحل تايوان، في أعقاب زيارة وفد من أعضاء الكونغرس الأمريكي إلى الجزيرة التي تعتبرها بكين جزء من أراضي الصين.

وأعلن المتحدث باسم قيادة الجبهة الشرقية في الجيش الصيني، شي يي، في بيان صدر عنه أمس الجمعة عن تسيير "دورية بحرية وجوية خاصة بالجاهزية القتالية" باتجاه مضيق تايوان، مشددا على أن هذه الدورية تمثل "إجراء ضروريا، ردا على الوضع الحالي في المضيق".

وتعهد المسؤول العسكري بأن الجيش الصيني "سيحمي سيادة الدولة ووحدة أراضيها، وسيبقى في حالة تأهب مرتفع وسيتخذ في أي لحظة كل الإجراءات اللازمة للتصدي لأي تأثير من قبل قوات أجنبية أو مؤامرة انفصالية ساعية إلى ما يسمى استقلال تايوان".

بدوره، حث المتحدث باسم الخارجية الصينية، تشاو لي جيان، أثناء مؤتمر صحفي، الولايات المتحدة على "وقف جميع أشكال التفاعلات الرسمية مع تايوان على الفور"، مشددا على أن زيارة أعضاء الكونغرس إلى الجزيرة تمثل انتهاكا لـ"مبدأ صين واحدة" والبيانات الثلاثة المشتركة المبرمة بين الدولتين و"ترسل إشارة خاطئة على نحو خطير لدعم القوى الانفصالية".

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي