المفتي: القانون المصري يلزم بإعلان الزوجة بالزواج الثاني ولها حق الانفصال

الدكتور شوقي علام ،مفتي الجمهورية
الدكتور شوقي علام ،مفتي الجمهورية

قال الدكتور شوقي علام ، مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم، إن القانون المصري يلزم بإعلان الزوجة بالزواج الثاني.

اقرأ أيضا |ضحية للزواج العرفي: أهل زوجي أعطوا نجلي حقنة ترامادول أصابته بعجز كلي

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج «نظرة»، المذاع على قناة صدى البلد، أن القانون منح السيدة حق طلب الانفصال، حتى لو كانت زوجة واحدة.

وكشف الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، أن الطلاق هو علاج لعدم استمرار إمكانية الحياة بين الطرفين، مع ضرورة بذل المساعي الكثيرة جدا لأجل إلا تنهي تلك العلاقة الزوجية وفي حال الفشل يتم اللجوء إلى الطلاق.

وأشار مفتي الجمهورية إلى أن الطلاق الذي ينطق به الزوج، لا ينبغي أن ينطق به إلا في حال وجود مبرر قوي للطلاق وعند استحالة الحياة الزوجية بين الطرفين.

وعلىت جانب آخر ، روت سيدة (فضلت عدم ذكر اسمها)، تفاصيل قصتها مع الزواج الثاني (العرفي)، مؤكدة أنها تعاني مع هذا الأمر منذ 6 سنوات.

وأضافت، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «+18» المذاع عبر قناة «صدى البلد 2»، أن حماها اعتقد أنها طامعة في الميراث، مؤكدة أنهم أعطوا نجلها حقنة ترامادول تسببت له في عجز كلي.

وأوضحت أن هذا الأمر حدث لها لأنها كانت الزوجة الثانية عرفيًا.

وعرضت الإعلامية أمل صالح، إحصائيات عن الزواج العرفي عربياً، خلال برنامجها «+18» المذاع على قناة «صدى البلد 2».

وذكرت صالح، أن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أوضح عدد حالات الزواج العرفي الموثق والتي تقدر بـ 113048 حالة تمثل 12.9% عام 2020،وأن أكثر من 83% من نسب الزواج العرفى فتيات لم يسبق لهم الزواج ومنهن من لم يتجاوز عمرها 18 عاما، ونسبة زواج القاصرات أقل من 18 عام تبلغ 5 بالمئة سنويًا وحالات الزواج العرفي بين طلاب المدارس والجامعات بلغت 250 ألف حالة بنسبة 18% من إجمالي الحالات الموثقة رسميا.

وأشارت أمل صالح أن في سوريا ترتفع نسبة الزواج العرفي بين طلبة الجامعات 40 %، وفي الخرطوم تصل النسبة بين اعمار 15 : 25 عاما الي 16.6% ، والمغرب تصل نسبة المتزوجات عرفياً بين 18 و25 سنة إلي 70%، اليمن وصلت نسبة الزواج العرفي للفتيات بين عمر 16 لعمر 25 الي 25%، وفي العراق كشف تحقيقق استقصائي لمؤسسة BBC في العراق عن إتساع زواج القاصرات في العراق بعد الغزو العراقي بين عمر 12 عاما لحد اقصي 20 عاما عرفياً ليصل سعر الفتاه القاصر 800 دولار.

كما ذكرت أمل صالح أن عقوبة الزواج الثاني في العالم العربي، ففي مصر ألزم مشروع القانون في مادته رقم 58 الزوج أن يقر في وثيقة الزواج بحالته الاجتماعية، فإذا كان متزوجاً عليه أن يبين في الإقرار اسم الزوجة أو الزوجات اللائي في عصمته ومحال إقامتهن، وعلى الموثق إخطارهن بالزواج الجديد بكتاب مسجل مقرون بعلم الوصول.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي