جامعة المنصورة تصدر بياناً حول إخلاء مساكن أعضاء هيئة التدريس

جامعة المنصورة
جامعة المنصورة

أصدرت جامعة المنصورة بيانا حول ما يتم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعي من بعض الأفراد المتضررين من إخلاء الوحدات السكنية التي يشغلونها بمساكن أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

وجاء في بيان الجامعة :

تنوه  جامعة المنصورة عن أن الوحدات السكنية التي يتم إخلائها هي الوحدات التي بها مُخالفات فقط، كما تُنوه الجامعة بأنه قد تم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة وإعلام شاغلي تلك الوحدات بفترة كافية بضرورة إخلاء تلك الوحدات على الرغم من وجود مخالفات صريحة تستدعي الإخلاء الفوري لها.

جدير بالذكر أن كُل ما تم من إجراءات قد تم وفقاً لقرارات مجلس الجامعة في هذا الشأن، كما تنوه الجامعة أنها ستتخذ الإجراءات التي تراها مناسبة ضد مروجي تلك الأقاويل المُسيئة لها.

إقرأ أيضاً:  كسر في الذراع والجمجمة.. خروج مدير مدرسة من المستشفي اعتدى عليه طالب بـ«ساطور»

وفي هذا الصدد تُحيط جامعة المنصورة بأن تلك الوحدات السكنية التي يتم إخلائها سوف يتم تخصيصها لشباب أعضاء هيئة تدريس آخرين وذلك عن طريق التقدم لها ثم يتم المفاضلة طبقاً لضوابط المفاضلة حيث سيتم ترتيب المتقدمين وفقاً لعدة ضوابط من أهمها :

أولا :  عدد سنوات الخدمة بالجامعة. 

ثانيا : بُعد محل الإقامة عن الجامعة. 

ثالثا : الحالة الاجتماعية وغيرها من الضوابط التي تضمن الشفافية المطلقة والنزاهة في إعادة تخصيص تلك الوحدات. 

ويذكر أن عدد من تقدموا للحصول على وحدات سكنية وفقاً للإعلان الأخير قد بلغ (35) عضواً وذلك وفقا للبيان الذي أصدرته الجامعة في هذا الشأن.

وأكدت الجامعة أن جميع القرارات التي تصدر فى هذا الصدد تستهدف الصالح العام وعدم التستر على أي مخالفة. 
 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي