نصر جديد أحرزته الصناعات الدفاعية المصرية في إيديكس2021

وزير الدفاع خلال تفقده للمعرض
وزير الدفاع خلال تفقده للمعرض

 كتب - أحمد السرساوى وسما صالح:

نصر جديد.. أحرزته مصر فى الصناعات الدفاعية.. عندما دقت طبول الموسيقات العسكرية فى ساحات العرض مُعلنة انتهاء ٤ أيام من الحيوية والحركة الدؤوب داخل معرض «ايديكس ٢٠٢١».. ذاك المعرض الذى دشنه الرئيس عبدالفتاح السيسى الاثنين الماضى وسط حضور كثيف ورفيع المستوى من الوفود العربية والأجنبية وكبرى الشركات العالمية المتخصصة.


 وأشادت الوفود الدولية التى تواجدت بالمعرض بالتنظيم الراقى والتنسيق عالى المستوى بين الجهات المنظمة فى مصر سواء من الوزارات أو الهيئات المختلفة.


وعقد قادة قواتنا المسلحة لقاءات مكثفة طوال أيام المعرض مع نظرائهم من الدول المشاركة.. حيث التقى الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى مع عدد كبير منهم، وكذلك الفريق أسامة عسكر رئيس الأركان، وأيضا قادة الأفرع الرئيسية لقواتنا المسلحة وكبار القادة.


وقد استحوذت المعروضات المصرية بقدر كبير من انتباه الضيوف من الدول المختلفة، فضلا عن الزائرين.. والتى ضمت تشكيلة كبيرة من الأسلحة والمعدات التى تنتجها مصانعنا، كثير منها يظهر للمرة الأولى.


وحظيت الطائرات المصرية المسيرة، بدون طيار «الدرون» باهتمام الجميع، وكانت من أكثر القطع اقبالا ومشاهدة من الجمهور، فقد عرضت الأجنحة المصرية طائرة تنتجها الهيئة العربية للتصنيع باسم «نوت» نسبة إلى إلهة السماء عند الفراعنة، وهى طائرة مصرية بالكامل، متعددة الأغراض، وتبلغ سرعتها ١٨٠ كيلو مترا فى الساعة، وتستطيع البقاء فى الجو لمدة ١٠ ساعات.


أما الطائرة الأخرى فهى أكبر من الـ»نوت» قليلا تسمى «٣٠ يونيه» ولكنها من انتاج احدى الشركات الهندسية، وتتراوح سرعتها بين ١٢٠ و٢٤٠ كيلومترا فى الساعة.


كما توقف الزائرون أمام معدة فريدة تنتجها الهيئة القومية للإنتاج الحربى، اسمها «الروبوكات»، أو الروبوت القط، كما يُطلق عليه البعض «أبو ٨ عيون» نظرا إلى أن جسمه يحتوى على ٨ كاميرات تكشف كل الاتجاهات، وهى معدة ثقيلة يزيد وزنها عن ٣ أطنان، ومهمتها التعامل مع العبوات الناسفة والشراك الخداعية.


واستحوذ مجمع الصناعات الهندسية التابع لإدارة المركبات أيضا على اهتمام الزائرين من العرب والأجانب بسلسلة مركباته المدرعة لمكافحة الإرهاب ولنقل الأفراد من طراز تمساح، وخاصة الأوتوبيس المكيف المدرع ضد الألغام وقذائف الآر بى چى.


كما لفت الانتباه غرفة حراسة مدرعة من السقف والأجناب، ومجهزة من الداخل من انتاج الهيئة العربية للتصنيع، وهى غرفة مثمنة الشكل، مساحتها حوالى ٩ أمتار مربعة، مزودة بزجاج مدرع ضد الأعيرة النارية، وثمانية مغازل لإطلاق النار فى كافة الاتجاهات.
وجاءت اللفتة الذكية من جناح دولة فرنسا، عندما عرضت شركة داسو نماذج كبيرة من طائراتها من طراز الرافال وعليها شعار الطائرات المصرية من نفس الطراز «تحيا مصر».. بينما عرض الأشقاء من السعودية والإمارات، أحدث الأنظمة الدفاعية التى تم انتاجها فى بلديهما من بين ٤٤ تخصصا شاركت بها الدول الشقيقة والصديقة والشركات العارضة والتى تنوعت بين الأنظمة البحرية والطيران والدفاع الجوى والحدود والاستطلاع والأمن السيبرانى.


وقد أكد إياد أبوالراغب الخبير فى تطوير الأعمال لمعرض ومؤتمر معدات العمليات الخاصة بالأردن، والمعروف باسم «سوفكس» حول تعدد معارض السلاح فى العالم، وفى المنطقة العربية بصفة خاصة وما قد يُحدثه ذلك من ازدواج فى مهامها.. فقال إنه من المدهش أن كل معرض منها يتخصص فى نوع معين من المعروضات، بحيث تتكامل جميعها فى عرض كل أنواع معدات الدفاع، مشيرا إلى أن الأردن يهتم فى نسخته القادمة من «سوفكس» بالحرب السيبرانية وتطبيقات الذكاء الاصطناعى لأنها لغة المستقبل. 
ومن جانبه علق اللواء نصر سالم، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية على الإقبال والمشاركه فى المعرض قائلا إن مختلف الدول تعلم جيدا أمتلاك وسائل الردع، ومعرض إيديكس يشارك فيه أكثر من 400 شركة من مختلف دول العالم يعد فرصه حقيقيه لعقد الصفقات فى هذا الشأن، مشيرا إلى أن مصر نفذت مناورات وتدريبات مشتركة عسكرية مع الكثير من الدول، والمعرض يعتبر أحد وسائل وطرق إظهار القدرة والقوة والردع.


وأوضح أن تنوع مصادر السلاح توجه عالمى وان أى دولة ترغب فى الدفاع عن نفسها أمامها إستراتيجية دفاعية وتحمى الوطن دون دخول حرب أو حدوث خسائر بشرية، وإستراتيجية مصر قائمة على تعدد مصادر الحصول على الأسلحة من مختلف أنحاء العالم.


وأضاف أن أفضل ما فى معرض «إيديكس 2021» فى نسخته الثانية هو كون 15% من حجم المعروضات صناعة مصرية بنسبة 100%مثل القطع البحرية وبعضها بشراكة أجنبية، بدءًا من طائرات التدريب والهليكوبتر والطائرات دون طيار، فضلاً عما تملكه أنظمة تأمين الحدود من الرادارات التى تكشف العربات والأفراد للمنظومة بأكملها، موضحًا أن مصر تنتهج استراتيجية ردع للدفاع عن أمنها القومى، ومعرض «إيديكس 2021» يؤكد قدرة مصر على تصنيع السلاح وتوفير ما يحتاجه الجيش المصرى من أسلحة وذخائر، وهى رسالة ردع لكل من يحاول تهديد أمن مصر، ورسالة طمأنة للشعب المصرى والشعوب العربية أننا نمتلك القدرة.


وقال اللواء طيار هشام الحلبى، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية إن أهمية معرض ايديكس تكمن فى أن معارض السلاح تعد مصدر اهتمام العالم أجمع، وانه لا يستطيع إقامة هذه المعارض إلا دول ذات ثقل سياسى وعسكرى، وأوضح أن اقتحام مصر لهذا المجال، وما حققه معرض «إيديكس 2018» من النجاح الباهر أسس لنجاح جديد فى «إيديكس 2021».


وأضاف أن منطقة الشرق الأوسط بالكامل فى سباق تسلح، ومن الأهمية زيارة هذه المعارض للتعرف على عدد من منظومات التسليح بمكان واحد والتعاقد عليها، وأن استضافة أجنحة أمريكية وفرنسية بمعرض «إيديكس 2021» ومشاركتها فى المعرض مؤشر قوى أن هناك علاقات عسكرية قوية مع مصر. وقال إن نجاح معرض «إيديكس» يعتبر إضافة عالية لقوة مصر الناعمة فى جميع المجالات.
وقال اللواء محمد الغبارى، مدير كلية الدفاع الوطنى الأسبق، إن التعريف الجديد للقوة لدى العالم، فى الوقت الراهن هو القدرة العسكرية للدول بمعنى قدرة الدولة على تدعيم القدرة العسكرية لتنفيذ المهام المخطط لها الدولة وان اقتصاد الدول مرهون بقدراتها العسكرية.

وأشار الغبارى إلى أن المعارض والزيارات العسكرية المختلفة بين الدول تدعم القدرات العسكرية، موضحا أن معرض «إيديكس» من المعارض التى يمكن أن تقام فى دولة إلا إن كانت لديها إنتاج حربى، وقدرات على التأمين الجيد. وبعد فإن هذا النجاح الذى تحقق لـ «ايديكس» بين كبرى المعارض العسكرية فى العالم رغم حداثة عمره يعود للتطور الكبير الذى لحق بالسلاح المصرى خلال الأعوام الخمس الماضية بدعم من القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرئيس عبد الفتاح السيسى، وبمتابعة مستمرة ومباشرة من القيادة العامة لقواتنا المسلحة، حتى نجح المعرض تماما فى اصابة أهدافه، ومن أهمها إظهار امكانيات مصر كمحور بارز فى مجال الدفاع العسكرى فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بجانب تبادل الخبرات، والتعرف على أحدث أنظمة القتال العالمية، وفتح آفاق جديدة من التعاون العسكرى بين مصر ودول العالم.. وأخيرا كان المعرض فرصة لتوصيل رسالة غير مباشرة للعالم الخارجى عن حالة الأمن والأمان الذى تتمتع به مصر، وما تعيشه من تحديث فى كافة المجالات.. وأنها قوة رشيدة من أجل الدفاع والسلام.

اقرأ أيضا: شاهد .. برومو معرض الصناعات الدفاعية والعسكرية «إديكس - 2021»

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي