كأس الأمم الإفريقية مهددة بالتأجيل والسر في اتحاد الأندية الأوروبية

كأس الأمم الأفريقية
كأس الأمم الأفريقية

تستعد رابطة الأندية الأوروبية لإجراء محادثات مع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بعد إثارة مخاوفه بشأن سلامة اللاعبين في كأس الأمم الإفريقية المحدد انطلاقها في الكاميرون خلال الفترة من 9 يناير وحتى 6 فبراير المقبلين.

ويأتي ذلك بعد ظهور متحور فيروس كورونا وفرض قيود منع السفر في الدول وقد يواجه منتخب مصر مشكلة بمشاركة الدولي محمد صلاح المحترف في صفوف ليفربول الإنجليزي ومحمد النني المحترف في صفوف فريق آرسنال الإنجليزي.

وعقدت رابطة الأندية الأوروبية برئاسة القطري ناصر الخليفي اجتماعاً مهماً، وحذرت عقب انتهاء جدول الأعمال المطروح من إقامة بطولة كأس الأمم الإفريقية في الكاميرون.

وعبر المجلس التنفيذي لرابطة الأندية الأوروبية المحترفة عن قلقه بخصوص سلامة اللاعبين، مؤكداً تواصله مع الفيفا لبحث ملف ضمان حماية اللاعبين والأندية على حد سواء مع استمرار انتشار فيروس كورونا المتحور الجديد أوميكرون.

من جهة متصلة استقبل مطار القاهرة الدولي اليوم الجمعة، النسخة الأصلية لكأس بطولة الأمم الإفريقية، وذلك ضمن جولته بالدول الإفريقية للترويج للدورة 33 من البطولة "إفريقيا 2022"، قبل انطلاقها المزمع إقامتها في الكاميرون في الفترة من 9 يناير إلى 6 فبراير العام المقبل .

من جانبها تنظم الشركة الراعي الرسمي لبطولة كأس الأمم الإفريقية، احتفالية كبرى لاستقبال الكأس بمشاركة وتحت رعاية الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وتبدأ الاحتفالية بجولة في شوارع القاهرة على حافلة مكشوفة بدءاً من حي المعادي وصولاً إلى نادي "النادي" بالعاصمة الإدارية الجديدة، ويقام مؤتمر واحتفالية كبيرة للإعلان عن الزيارة التي تعكس دور مصر في القارة الإفريقية، وما تلعبه الرياضة وكرة القدم من دور كبير ومؤثر في التواصل ودعم العلاقات بين شعوب القارة الإفريقية.

اقرأ أيضا كيروش  لمنتقديه: كرة القدم ليست بلاي ستيشن

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي