«التضامن» تنقذ مشردا وتنقله لدار رعاية بعد سقوطه من الدور الخامس

التضامن تنقذ  مشرد
التضامن تنقذ  مشرد

أعلنت مؤسسة معانا لإنقاذ إنسان، إحدى دور الرعاية التي تشرف عليها وزارة التضامن، الأربعاء، عن الاستجابة للإبلاغ الوارد إلى المؤسسة بوجود شخص مشرد بلا مأوى بأحد شوارع منطقة بولاق.

أشارت المؤسسة عبر موقعها الإلكتروني إلى أنه بالانتقال إلى الحالة تبين أنه يدعى عم جمال، سقط من الدور الخامس ورفض أبناؤه استلامه من المستشفى، وظل بالشارع حتى تدهورت حالته الصحية.

أكدت المؤسسة أنه تم نقله للدار وبالكشف الطبي المبدئي تبين أنه يعاني من قرح فراش من الدرجة الأولى متفرقة بجميع الجسد خاصة الظهر نتيجة وجوده بالشارع فترة طويلة دون رعاية، كما أنه يعاني من شرخ بالحوض وكسر بالقدمين وآثار عملية بالزّراع الأيمن وانخفاض ضغط الدم والسكر واصفرار بالعين.

وقال محمود وحيد، مدير المؤسسة، إن دور الدار بشكل مستمر إيواء كل من هو بلا مأوى، موضحًا أنه وقت الأزمات مثل السيول يتم فتح الدار لإيواء كل من هو بلا مأوى، إلى جانب توفير البطاطين وإغاثة ووجبات.

وأكد مدير مؤسسة معانا لإنقاذ إنسان أن الدار لن تتخلى عن أي شخص بلا مأوى، قائلًا: «الدار أنشئت من أجلهم»، مشيرًا إلى أن دور بلا مأوى وبرنامج أطفال وكبار بلا مأوى تعمل على أن تكون مصر خالية من المشردين، من خلال العمل على تأهيل جميع الأعضاء الموجودين بها، بدنيًا ونفسيًا، ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع.

اقرأ أيضا| «التضامن»: التوسع في مبادرة «قرى بلا إدمان» المستهدفة من «حياة كريمة»

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي