احتفالا بذوي الهمم..

البنوك المصرية تقدم الخدمات المصرفية للمواطنين مجانا.. حتى هذا الموعد

صورة موضوعية
صورة موضوعية

بدأت اليوم الأربعاء 1 ديسمبر 2021، فعاليات اليوم العالمي لذوي الهمم والتي تستمر لمدة 15 يوما في البنوك العاملة بالسوق المحلية.

وتقدم البنوك المصرية، خلال الفترة من اليوم 1 ديسمبر وحتى 15 ديسمبر الجاري، بعض الخدمات المصرفية مجانا للمواطنين، ومنها فتح حسابات للعملاء الجدد بدون مصاريف وبدون حد ادني، وإصدار البطاقات المدفوعة مقدمة و البطاقات المدينة للعملاء وتشجيعهم على تفعيلها واستخدامها في معاملات الشراء.

كما تشمل الخدمات التي تقدمها البنوك احتفالا باليوم العالمي لذوي الهمم، تشجيع عملاء المحافظ الاليكترونية على تفعيل محافظهم واستخدامها.

يأتي ذلك انطلاقاً من حرص البنوك المصرية على دعم جهود الدولة في تحقيق الشمول المالي اتساقاً مع رؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية المستدامة، وايماناً منه بأهمية تحقيق الشمول المالي والذي يهدف إلى تمكين كافة شرائح المجتمع من الوصول إلى المنتجات والخدمات المالية التي تلبي احتياجاتهم المختلفة منها على سبيل المثال؛ حسابات توفير، وحسابات جارية، وخدمات الدفع والتحويل، والتأمين، التمويل والائتمان

وتشارك البنوك العاملة في السوق المحلية، وعددهم 38 بنكا في فعاليات اليوم العالمي لذوي الهمم في الفترة من من 1 إلى 15 ديسمبر، بالتزامن مع احتفالية الأشخاص ذوي الهمم، تحت رعاية البنك المركزي المصري.

يأتي ذلك بعدما قرر البنك المركزي المصري، زيادة عدد فعاليات الشمول المالي التي يتم تنفيذها على مدار العام في مصر ليصبح عددها 6 فعاليات خلال شهور مارس وأبريل واغسطس وسبتمبر وأكتوبر وديسمبر.

وكان البنك المركزي المصري، أصدر تعليمات للبنوك لتيسير حصول ذوي الهمم على كافة الخدمات والمنتجات المصرفية، بما يساعد على تمكينهم ودمجهم في المجتمع، والحصول على حقوقهم التي كفلها لهم الدستور والقانون، وتأتي التعليمات الجديدة في ضوء حرص البنك المركزي المصري على تحقيق الشمول المالي وتضمين جميع الفئات وفي مقدمتها ذوي الهمم بالقطاع المصرفي.

أقرأ أيضا| بنك مصر يكشف حقيقة منع دخول العملاء غير المتلقين لـ«لقاح كورونا»

يأتي ذلك تأكيداً على أهمية اتاحة الخدمات المصرفية لجميع المواطنين دون تمييز والعمل على تعزيز البنية التحتية اللازمة لتيسير المعاملات المصرفية.

وتسري التعليمات على العملاء من ذوي الهمم ممن لديهم قصور أو خلل كلي أو جزئي سواء كان بدنياً أو حسياً، حيث تم إلزام البنوك بإدراجهم ضمن فئات العملاء المستهدفة، وإتاحة أوعية ادخارية ومنتجات مصرفية ملائمة، إلى جانب إصدار بطاقات بنكية بتصميم خاص يسمح باستخدام حروف أو أرقام بارزة، وتوفير آلية لمتابعة استخدام العملاء لحساباتهم (مثل استخدام الوسائل الالكترونية بما يسمح بالتعامل بنظام قارئ الشاشة، وخدمة الرسائل القصيرة، أو الاتصال بالعميل الكفيف).

كما سمحت التعليمات بقبول الختم والبصمة كبديل للتوقيع على كافة الإجراءات البنكية، وتقديم المساعدة المطلوبة للعميل من ذوي الهمم في اختيار الخدمة والمنتج المصرفي المناسب، مع إمكانية استعانة العميل بمساعد من موظفي الفرع بالإضافة إلى الشهود في حال طلب العميل ذلك.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي