وزير التنمية المحلية يشهد انطلاق ورشة عمل منسقي مشروع «أيادي مصر»

وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية

أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، سعي الوزارة الدائم إلى خلق فرص عمل جديدة للمرأة والشباب وكافة أفراد الأسرة بمختلف المحافظات بما يسهم في النهوض بالمجتمع في قرى الريف والمدن المصرية، في إطار التكامل مع المبادرة التى تبناها رئيس الجمهورية "حياة كريمة".

وقال وزير التنمية المحلية، إن الوزارة تدعم جهود تعزيز قدرات المرأة والشباب في كافة محافظات مصر وتبنت مبادرتها لتسويق المنتجات اليدوية والحرفية والتراثية من خلال المنصة الإليكترونية أيادي مصر، وذلك بالتنسيق مع برنامج الغذاء العالمي ( WFP ) وبشراكة مع شركة أي أسواق مصر، حيث تم إطلاق تلك المنصة الاليكترونية "أيادي مصر" بمقر وزارة التنمية المحلية خلال الاحتفال بيوم المرأة المصرية في ١٦ مارس ٢٠٢١.

جاء ذلك خلال كلمة وزير التنمية المحلية بمناسبة إنطلاق ورشة منسقي مشروع أيادي مصر، اليوم الأربعاء، وذلك بحضور برافين أجراوال الممثل المقيم ومدير مكتب مصر – برنامج الأغذية العالمي، و إسلام مأمون الرئيس التنفيذي لشركة E- أسواق مصر وعدد من نواب المحافظين وقيادات وزارة التنمية المحلية وبرنامج الأغذية.

شاهد ايضا :- التنمية المحلية: البوابة الإلكترونية متاحة للتعاملات الحكومية لغير الملقحين| فيديو

وأضاف اللواء محمود شعراوي، إن هذا المشروع خرج مواكباً للفهم المعمق لأهمية التسويق الاليكتروني في مرحلة عانت منها عمليات التسويق التقليدية من تبعات جائحة كورونا، مضيفاً إن المبادرة جاءت ضمن فلسفة الحكومة بتعزيز أدوات التحول الرقمي وانتقال عمليات التسويق لمرحلة الرقمنة ويعتبر إنشاء الوزارة منصة ايادي مصر كمنصة إلكترونية أحد المداخل لتعزيز عملية التسويق بما يتماشي مع روح العصر، وكذلك التغلب على العقبات التي تسببت فيها جائحة كورونا علي عملية التواصل بين المنتج والمستهلك.

وقال شعراوي، إن إطلاق المبادرة يأتي في إطار استراتيجية الدولة للتحول الرقمي وتمكين الفئات المهمشة والشمول المالي ودعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر خاصة التي تملكها المرأة المعيلة وما تمثله من مصدر أساسي لدخل أسرتها لا سيما خلال فترات الصعوبات والتحديات الاقتصادية مثل الوضع الحالي لفيروس كورونا المستجد.

وأشار وزير التنمية المحلية، إلى أنه  بالإضافة إلى تسويق المنتجات الخاصة بالمحافظات نستهدف من خلال ورشة العمل البدء في مرحلة هامة، وذلك عبر تدريب الصناع والحرفيين على الارتقاء بمنتجاتهم عبر تبني وسائل حديثة في التصميمات وجودة المنتجات الخ، لافتاً إلى أنه لعل وجود عدد من المدربين بيننا في مجالات عديدة فنية وتسويقية سيسهم في رفع جودة المنتج وتطويره وابتكار أنواع جديدة من المنتجات التي تشكل التنوع والقيمة المضافة مع مراعاة معاييرالجودة الإنتاجية والتغليف وكفاءة إيصال المنتج في أفضل صورة وكيفية الإعلان عنه وتسويقه.

وأوضح اللواء محمود شعراوي، أن وزارة التنمية المحلية تقوم بالإشراف العام على المشروع والتوجيه الاستراتيجي لسياساته والتنسيق مع المحافظات من خلال تأسيس وحدة متابعة بكل محافظة تجتمع اليوم للمرة الأولي بعد اختيارهم بكل دقة ووفقاً لمعايير محددة وتحت متابعة وإشراف نواب المحافظين وتضطلع تلك الوحدات بتلقي وإعداد حصر المنتجات اليدوية بالمحافظات وإعداد قوائم بها ونشرها على الموقع الاليكتروني بالتنسيق مع وحدة إدارة المشروع بالوزارة، وهو ما يضمن وجود قاعدة للبيانات خاصة بالقائمين على تلك الحرف.

وأكد " شعراوي " إن تمكين المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر من خلال التجارة الإلكترونية يعد أمرًا ضروريًا لتعزيز الاقتصاد الوطني ، كما تعتبر الشركات الصغيرة من محركات النمو بل وتعتبر العمود الفقري للتوسع الاقتصادي من قبل العديد من الحكومات، بالإضافة إلى أن الأنشطة والمشروعات المتناهية الصغر خاصة التي تمتلكها المرأة تعد مصدر أساسياً للدخل للأسر للمعيشة، مع الفوائد الاقتصادية والاجتماعية الآخري المحتملة.

وتابع وزير التنمية المحلية، " ومن أجل أن يكون لهذه المنصة تأثير إيجابي، هناك حاجة إلى وسيلة للتواصل بشكل أفضل مع رواد الأعمال المستهدفين واتصالهم بكم بشكل أفضل، ولعل توزيع أدوات اتصال حديثة فيما بينكم مثل "التابلت" الذي سيتم توزيعه عليكم اليوم كأداة للتواصل المباشر بينكم وبين وحدة إدارة المشروع، وبداية من ورشتكم التدريبية اليوم سنخصص مساحة للتدريب والعمليات اللوجستية سواء بشكل مباشر أو عبر شبكة الانترنت".

وقال "شعراوي"، إن إطلاق منصة التجارة الالكترونية لتسويق منتجات المحافظات اليدوية والتراثية والحرفية " أيادي مصر " نجحت خلال الفترة الماضية في دعم المنتجات اليدوية للمرأة بالمحافظات لتمكينها اقتصادياً وتحسين ودعم القدرة التسويقية وزيادة فرص البيع والشراء والمساعدة في الوصول للأسواق وخلق فرص عمل للشباب والمرأة والفتيات في ظل الأهمية الكبيرة لعمليات التسويق الاليكتروني خلال الفترة الحالية.

وأعلن اللواء محمود شعراوي عن إطلاق الإصدار الأول للبوابة الجغرافية " الجيومكانية " لوزارة التنمية المحلية المنفذة بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة واحدي الشركات العالمية، لافتاً إلى أن إنشاء البوابة "الجيومكانية " يأتي في إطار حرص الوزارة الدائم على دعم المشروعات الرامية إلى تحقيق اللامركزية في كل محافظة وتحقيق أهداف برامج التنمية التى تستهدف رفع مستوى معيشة المواطنين اجتماعياً واقتصادياً بالإضافة إلى تحسين قدرات الوزارة فيما يخص التواصل مع جمهور المواطنين وزيادة وعيهم ومعرفتهم بالجهود والأنشطة المختلفة المبذولة من قطاعات وإدارات الوزارة المختلفة وكذا تنظيم عملية تبادل المعلومات والبيانات لدعم عمليات إتخاذ القرار وإدارة الأزمات .

وأوضح " شعراوي "، أن الوزارة تماشياً مع التطور التكنولوجي المستمر عمدت إلى تدشين البوابة الجيومكانية لها - لتصبح بوابة إلكترونيه تضم الأنشطة والمعلومات والبيانات المكانية ذات العلاقة بخدمات المواطنين من مبادرات ومشروعات مختلفة وذلك على خرائط جغرافية وكذا التواصل بين الوزارة والمواطنين .

وأضاف وزير التنمية المحلية أن "البوابة الجيومكانية "، تهدف إلي توفير تبادل المعلومات والبيانات الجغرافية وتحديثها بشكل دوري، وتوفير مجموعة من المؤشرات المحلية لاستخدامها في التنمية والتطوير وتطوير طرق التحليل المكاني ودراسة السيناريوهات لتقديم الحلول، مضيفاً أن البوابة توفر أيضاً آلية تساعد في التخطيط التنموي والمساعدة في ضمان وتقييم الخدمات المحلية.

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي