وزيرة الصناعة الإسبانية: مصر المستقبل لاستثماراتنا بأفريقيا وشريك استراتيجي

وزيرة التجارة والصناعة الإسبانية
وزيرة التجارة والصناعة الإسبانية

قالت وزيرة التجارة والصناعة الإسبانية، إن مصر هي المستقبل الثالث لاستثماراتنا في القارة الأفريقية، فهي شريك استراتيجي هام لنا، قائلة: "ندرك حجم المجهود الذي قامت به الحكومة المصرية".
 
ووجهت الشكر للإدارة المصرية لاعتبارها من الدول القليلة التي حققت معدلات نمو مرتفعة رغم جائحة كورونا، مؤكدة على أهمية وجود الشركات الأسبانية في مصر في مختلف القطاعات خاصة. 
 
وتابعت: "من دواعي سرورنا زيادة عدد الشركات الأسبانية العاملة في مصر في مجالات كثيرة.. وشاركنا في القطاع الصحي في مصر، ونشعر بالتفاؤل لأن هذه الاستثمارات ستزداد الفترة القادمة". 
 
 

ومن جانبها قالت الدكتور نيفين جامع ، وزيرة التجارة والصناعة ، إنه يجب الاستفادة من مكانة أسبانيا كمعبر إلى الأسواق الأوروبية وأمريكا الجنوبية بالنسبة للشركات المصرية .

 

وأضافت نيفين جامع، خلال كلمتها بفعاليات منتدى الأعمال المصري الإسباني ، أن مصر ثالث أكبر الاقتصاديات العربية والإفريقية .


وأشارت نيفين جامع ، إلى تطلع مصر لتعزيز العلاقات التجارية وزيادة حجم التبادل التجاري بين مصر وأسبانيا حيث تعد الأخيرة رابع أقوى اقتصاد فى أوروبا بالإضافة لكونها الرابع عشر عالميا وفقا لمعدلات الناتج المحلى .

وتابعت نيفين جامع ،  أن اسبانيا تعد أهم الشركاء التجاريين عالميا لمصر كما انها تحتل المرتبة الثانية من اهم متلقى للصادرات المصرية بين دول الاتحاد الأوربي لعام 2021 .

 

يعقد صباح اليوم الأربعاء منتدى رجال الأعمال المصري الإسباني، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، و بيدرو سانتشيز رئيس وزراء اسبانيا، بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة، وبمشاركة مسؤلين حكوميين ورجال أعمال من البلدين.

وبحسب ما أعلنته الصحف الإسبانية، يتجه رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانتشيز، إلى مصر أمس الثلاثاء، لإعادة إطلاق العلاقات الثنائية، لا سيما في المجال الاقتصادي، وتعزيز دور إسبانيا كجهة فاعلة ذات صلة ومحاور متميز في استقرار البحر الأبيض المتوسط.

وفي ذات السياق، قالت أكثر من صحيفة إسبانية من بينها "أولا"، إن الحكومة الإسبانية تعتبر مصر قوة إقليمية لا غنى عنها لاستقرار شرق المتوسط والشرق الأوسط، مؤكدة أن الحكومة الإسبانية تبرز الإمكانات الاقتصادية والتجارية التي تتمتع بها مصر، وفي هذا السياق يتم تأطير حضور ممثلي الشركات الإسبانية مع سانتشيز.

وأشارت إلى أنه تم تحديد جدول أعمال سانتشيز فى مصر بدءا من غد الأربعاء 1 ديسمبر، والتى ستكون أول زيارة لرئيس حكومة إسباني لمصر منذ عام 2009.

الأزمة في أفغانستان
وكان من المقرر أن يسافر سانتشيز إلى مصر نهاية أغسطس الماضي ، لكنه علق تلك الرحلة التي تضمنت أيضًا زيارة لكينيا، بسبب الأزمة في أفغانستان بعد استيلاء طالبان على السلطة.

وفقًا لمصادر من الحكومة الإسبانية، تركز الرحلة بشكل ملحوظ على الاقتصاد والأعمال وتهدف إلى إعادة إطلاق العلاقات الثنائية لتكون محركًا للسياسة الإسبانية في البحر الأبيض المتوسط.

ومن المقرر أن يلتقي سانتشيز بالرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، كما سيلتقي مع الأمين العام لجامعة الدول العربية ، أحمد أبو الغيط ، ويزور محطة معالجة المياه التي بنتها شركة FCC الإسبانية.

أيضا من المقرر أن يلتقي سانتشيز مع رؤساء وكبار مديري شركات تنتمي إلى قطاعات مثل البنية التحتية للمياه وطاقة الرياح وتوربينات الرياح وتكنولوجيا التوربينات الكهربائية وتصنيع الطائرات والقطارات ومعدات السكك الحديدية وتصميم وبناء السفن العسكرية والمدنية عالية التقنية.

البروتوكول المالي لتعزيز الاستثمار الإسباني في مصر
 

وخلال الزيارة ، سيتم تجديد البروتوكول المالي لتعزيز الاستثمار الإسباني في مصر، وسيتم الترويج لإنشاء مجلس الأعمال الاقتصادي الإسباني المصري لتسهيل وجود الشركات الإسبانية في عمليات تقديم العطاءات، كما سيتم توقيع سلسلة من الاتفاقيات في مجال الثقافة والشباب والرياضة.

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي