«الديهي»:هناك من يمنح النظام الإثيوبي قبلة الحياة ولكن التاريخ لن يرحم العابثين

الإعلامي نشأت الديهي
الإعلامي نشأت الديهي

قال الإعلامي نشأت الديهي، إننا كنا نطالب بالجلوس الجاد بإرادة سياسية حقيقية على طاولة المفاوضات فيما يتعلق بأزمة سد النهضة، ولكن من فشل وافتقر للإرادة السياسية في مسألة السد والوصول لاتفاق قانون ملزم، هو من فشل في نزع فتيل الأزمة في الحرب الدائرة بين العرقيات والأقاليم الإثيوبية.

وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الثلاثاء، أن هناك من يمنح النظام الإثيوبي قبلة الحياة بشكل أو بأخر، ولكن التاريخ لن يرحم العابثين في مقدرات الشعوب ومفاصل الدول.

وتابع ، أن جميع الحروب أفضت إلى خراب، وابتلاع المرارة من أجل الأوطان والاستماع لصوت العقل أمر هام جدًا لتحقيق الاستقرار.

وأوضح أن الولايات المتحدة الأمريكية تجرى استطلاعات لتحديد أعداد قواتها في إفريقيا؛ لأن الوضع المشتعل في إثيوبيا يقلق أمريكا، متسائلًا: "هل تصل القوات الأمريكية لإثيوبيا، وهل تتكرر تجربة إرسال أمريكا قوات لأديس أبابا مثلما فعلت في مقديشيو من قبل"، موضحًا أن أمريكا تريد الوصول لإفريقيا لحماية مصالحها بها.

إقرأ أيضاً| «دعم عربى» لمصر والسودان فى قضية «سد النهضة»

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي