«الأخبار» داخل المعرض مدفع مضاد للطائرات إنتاج مصرى ١٠٠٪

«هاوتزر» مطور لإصابة الأهداف على بُعد ٢٠ كيلو مترًا

«هاوتزر» مصرى ١٠٠ ٪ لمواجهة الأعمال الإرهابية
«هاوتزر» مصرى ١٠٠ ٪ لمواجهة الأعمال الإرهابية

استمر توافد الزوار على المعرض الدولى الثانى للصناعات الدفاعية والعسكرية ( EDEX – 2021) لليوم الثانى على التوالى، والذى تجرى فعالياته بمركز مصر للمعارض الدولية حتى الغد، حيث استقبل المعرض منذ صباح اليوم الثانى زيارات من طلبة المدراس والجامعات وسفراء ووفود من الدول المختلفة، وحرص البعض على التقاط الصور التذكارية مع الأسلحة والمنتجات المعروضة.


وشهد جناح وزارة الإنتاج الحربى، إقبالا مكثفا من قبل الزوار ورصدت «الأخبار» أهم الأسلحة المعروضة داخل الجناح والتى جاء فى مقدمتها المدفع المضاد للطائرات «ثنائى الماسورة» والذى يستخدم ذخيرة عيار ٢٣ مللى والذى يمكن استخدامه فى مواجهة الأعمال الإرهابية من الأهداف العدائية الثابتة والمتحركة، وأيضا المدفع فى نسخته المطورة يمكن حمله وتثبيته على عربات مدرعة وربع نقل حيث يقوم بإطلاق٤٠٠ طلقة فى الدقيقة بمدى ٢.٥ كيلو متر، كما يتميز المدفع بسلاسة الحركة وسهولة التعامل وقلة الأعطال، بالإضافة إلى أن المدفع إنتاج مصرى ١٠٠٪ داخل مصانع الإنتاج الحربى وتحديدا مصنع 100 الحربى.


كما شهد المعرض، عرض النسخة المطورة من الهاوتزر ١٢٢ مللى متر موديل «د ٣٠»، حيث تم إطلاق النسخة المطورة منه بعدما كان مداه ١٥ كيلو مترا ليصبح ٢٠ كيلو مترا، ويتميز الهاوتزر بأنه يستخدم الذخيرة «بالقاعدة الباصقة» بنظام الدفع الصاروخى، ويستخدم فى الضرب المباشر بمدى ١.٧ كيلو متر والضرب غير مباشر بمدى ٢٠ كيلو مترى وذلك فى مواجهة الأعمال الإرهابية، بالإضافة إلى «كوبرى الاقتحام الميكانيكى» المحمل على شاسيه دبابة «إم ٦٠» والذى تم عرضه على الرئيس عبد الفتاح السيسى فى افتتاح المعرض أول أمس، وأكد اللواء رفيق رزق رئيس مجلس إدارة مصنع ٢٠٠ الحربى أن الكوبرى يستخدم فى عبور المعدات العسكرية للموانع المائية والخنادق والأراضى الصعبة، ويبلغ طوله ٢٢ مترا ويزن حمولة ٧٠ طنا.

 وأضاف أن الكوبرى إنتاج مصرى ١٠٠٪ ولأول مرة يتم إطلاقه واستخدامه، وأشار إلى أن الكوبرى يستغرق إنتاجه ٦ شهور وأن الفكرة بدأت فى الكلية الفنية العسكرية وتم تنفيذها.


واستكملت «الأخبار» جولتها داخل الجزء الخاص بإنتاج الأسلحة والذخيرة، حيث يتصدر المشهد منتجات شركة أبو زعبل للصناعات المتخصصة «مصنع ٣٠٠ الحربى» وفى مقدمتها « الرشاش المتعدد الأغراض المطور» الذى تم إنتاجه فى المصنع، حيث أكد اللواء طارق عزت رئيس مجلس إدارة شركة أبو زعبل «مصنع 300 الحربى» أن الرشاش المتعدد تم تطويره بتركيب أجهزة رؤية ليلية على الرشاش لسهولة استخدامه، وأوضح أن مدى الرشاش المطور ١٥٠٠ متر بمعدل إطلاق نيرانى حوالى ألف طلقة فى الدقيقة كما يمكن تركيب قاعدة «تنشين» مضادة للطائرات، وأكد أن الرشاش بدأ مرحلة الانتاج الكمى بعد اجتيازه جميع الاختبارات، وأشار إلى أن هناك دولا أجنبية وعربية طلبت شراء الرشاش بعد مشاهدته داخل المعرض، كما ضم الجناح البندقية الآلية الهجومية المطورة والتى تم تطويرها لزيادة القدرة القتالية للفرد المقاتل عن طريق إضافة أجهزة رؤية ليلية ونهارية ودبشك قابل للفرد والطى وقفل للخزنة وآلية الضرب على دفعات والتعمير السريع وحامل لـ ٢ خزنة وتستطيع البندقية الآلية إطلاق ٦٠٠ طلقة فى الدقيقة ويمكن إضافة تغذية بمعدل ٣٠ طلقة.


كما شهد اليوم الثانى للمعرض، نشاطا مكثفا لوزير الدولة للإنتاج الحربى حيث بحث الوزير المهندس محمد أحمد مرسى مع كاترينا نينوس نائب الرئيس البرتغالى لشئون الدفاع عضو شركة الصناعات الدفاعية البرتغالية التعاون المشترك، وأوضح وزير الإنتاج الحربى أن هذا اللقاء يأتى لتأكيد العلاقات الوطيدة بين الجانبين المصرى والبرتغالى، حيث تم استعراض الإمكانيات التكنولوجية والفنية والتصنيعية لوزارة الإنتاج الحربى، كما قامت شركة الصناعات الدفاعية البرتغالية باستعراض أبرز منتجاتها لإيجاد مجالات للتعاون المشترك مع شركات وزارة الإنتاج الحربى، معرباً عن تقديره لحرص الشركات البرتغالية على المشاركة بفاعلية فى معرض «EDEX 2021».
وأعرب «مرسي» عن تطلعه إلى تعميق علاقات التعاون بهدف التصنيع المشترك وتدريب العمالة الفنية وتبادل الخبرات التصنيعية والتكنولوجية بين الشركات البرتغالية وشركات الإنتاج الحربى، كما أعربت كاترينا نينوس نائب الرئيس لشئون الدفاع عضو شركة الصناعات الدفاعية البرتغالية عن سعادتها بالدعوة الموجهة إليها لتكون جزءًا من هذا الحدث المهم، مؤكدةً على تميز مصر بإقامة هذا المعرض الذى ولد عملاقاً منذ بداية عقده عام 2018.


وأشار محمد عيد بكر المستشار الإعلامى لوزير الدولة للإنتاج الحربى المتحدث الرسمى للوزارة، إلى أنه تم خلال اللقاء التأكيد على استراتيجية العمل بوزارة الإنتاج الحربى والتى تهدف إلى التعاون مع كافة الشركات العالمية من أجل نقل وتوطين أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا فى مختلف المجالات داخل الشركات والوحدات التابعة للوزارة، كما تمت الإشارة أيضاً إلى أن مصر فى الآونة الأخيرة تحقق تقدماً اقتصادياً إيجابياً من خلال التعاون الوثيق بين مؤسسات الدولة المختلفة حيث تم استعراض العديد من الإنجازات والنجاحات التى حققتها شركات ووحدات الإنتاج الحربى بالتعاون مع الجهات المختلفة بالدولة والقطاع الخاص لتنفيذ عدد من المشروعات القومية الكبرى.


كما استقبل مرسى، الفريق أول ميرغنى إدريس سليمان رئيس هيئة التصنيع الحربى بالسودان على رأس وفد رفيع المستوى لبحث آليات تطوير البرامج والعلاقات خلال الفترة المقبلة لاستكمال أوجه التعاون المشترك. وأعرب الفريق أول ميرغنى إدريس سليمان رئيس هيئة التصنيع الحربى بالسودان، عن سعادته بهذا اللقاء والذى يأتى استمراراً لسلسلة اللقاءات المتصلة التى تمت خلال الفترة الماضية بين مسئولى البلدين.

إقرأ أيضاً| الجيش الأمريكي يطور مدفع «هاوتزر 155» للمواجهات بعيدة المدى

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي