ممثل هيئة التسليح الفرنسية: القدرات الهائلة لشركات الإنتاج الحربي المصرية تشجع على التعاون

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

التقى المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي اللواء olivier lecointe ممثل هيئة التسليح بـ فرنسا، وذلك بجناح وزارة الإنتاج_الحربي على هامش فعاليات اليوم الثاني لمعرض مصر الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية "EDEX 2021" المقام في الفترة من 29 نوفمبر وحتى 2 من ديسمبر المقبل.

وأكد المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، أهمية تعميق التعاون بين الجانبين في مجال الصناعات الدفاعية من خلال إنشاء مشروعات مشتركة وذلك بالاستفادة بالتكنولوجيا الفرنسية المتطورة، لافتاً إلى أن التعاون العسكري يرتكز بين البلدين أيضاً على الحوار الاستراتيجي الذي يسمح بتبادل الرؤى فيما يتعلق بتطوير الصناعات العسكرية وفقًا لأحدث التكنولوجيات المستخدمة في مجال نظم الدفاع والتسليح وكذا تبادل التحليلات حول مختلف القضايا الدولية.

وأشار الوزير "مرسي" إلى أن هذا اللقاء يأتي للتأكيد على عمق العلاقات بين الجانبين المصري والفرنسي، حيث تم استعراض الإمكانيات التكنولوجية والفنية والتصنيعية لوزارة الإنتاج الحربي وكذا إمكانيات هيئة التسليح الفرنسية لبحث سبل إيجاد مجالات للتعاون المشترك بين الوزارة والهيئة، معرباً عن تقديره لحرص الشركات الفرنسية المختلفة على المشاركة بفاعلية في معرض "EDEX 2021" بأبرز منتجاتها التي يتم تصنيعها وفقاً لأحدث التكنولوجيات العالمية، معرباً عن تطلعه إلى تعميق علاقات التعاون مع الجانب الفرنسي من خلال التصنيع المشترك وتدريب العمالة الفنية وتبادل الخبرات التصنيعية والتكنولوجية.

وأكد ممثل هيئة التسليح بفرنسا على أن تاريخ التعاون العسكري بين فرنسا ومصر راسخ وممتد، لافتاً إلى وجود العديد من صفقات التعاون العسكري التي تمت بالسنوات الأخيرة بين البلدين والتي ساعد في إتمامها توجيهات القيادة السياسية المصرية التي تعي جيداً مخاطر المرحلة ومستقبل المنطقة، مضيفاً أن العلاقات الثنائية لاقت في السنوات الأخيرة تدعيماً بصورة واضحة بدافع من الإرادة المشتركة لإقامة شراكة طويلة المدى بين البلدين، مشدداً على أهمية استمرار توطيد هذه العلاقات الوثيقة، مشيراً إلى أن #مصر تلعب دورًا مركزياً لصالح السلام والاستقرار في الشرق الأوسط وأفريقيا وأنها شريك رئيسي لفرنسا.

وأشاد ممثل هيئة التسليح الفرنسية بدور وزارة الإنتاج الحربي التي تعد الركيزة الأساسية للتصنيع العسكري بمصر وأحد أهم الأذرع الصناعية بالدولة من خلال قيامها بالاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية بشركاتها التابعة لصالح الإنتاج المدني، لافتاً إلى أن القدرات الهائلة التي تمتلكها شركات الإنتاج الحربي المصري تشجع مختلف الجهات والشركات الفرنسية للتعاون وتبادل الخبرات فيما بينهم.

فيما أكد المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي المتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر، حرص وزارة الإنتاج الحربي على فتح آفاق جديدة للتعاون مع الجانب الفرنسي في كافة مجالات التصنيع، معرباً عن ترحيب الوزارة باستقبال الوفود الفنية للشركات الفرنسية المختلفة لزيارة شركات ووحدات الإنتاج الحربي للتعرف على أرض الواقع على الإمكانيات والقدرات التكنولوجية والبشرية والتصنيعية التي تمتلكها وتحديد مجالات التعاون، مشيراً إلى أن الجانب الفرنسي أشاد خلال اللقاء بتنظيم معرض "EDEX 2021" وأعربوا عن تمنياتهم للمعرض بالنجاح وتحقيق أهدافه.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي