جبهة تحرير تيجراي تتهم آبي أحمد بتدمير «سد تيكيزي» بإثيوبيا

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

اتهمت جبهة تحرير تيجراي، اليوم الثلاثاء 30 نوفمبر، رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد باستهداف سد تيكيزي، الواقع شمال البلاد وقصفه في الساعات الأولى من صباح اليوم.

وكتب جيتشاو رضا، المتحدث باسم جبهة تحرير تيجراي، تغريدةً عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قال فيها: "قام نظام آبي أحمد «المحتضر» بقصف سد تيكيزي الكهرومائي في الساعات الأولى من صباح يوم 30 نوفمبر".

وأردف قائلًا: "إن حقيقة أن النظام في أديس أبابا سيفعل ما في وسعه لتدمير أي شيء يمكن أن يفيد شعب تيجراي ليس واضحًا في أي مكان. 

وسد تيكيزي هو سد لتوليد الطاقة الكهربائية في إقليم تيجراي شمال إثيوپيا، وهو أعلى سد خرساني ثنائي الأقواس في أفريقيا.

وانتهى العمل في بنائه في 15 نوفمبر 2009، ليتفوق على سد في لسوتو.

وتعيش إثيوبيا حالة من الاضطرابات بينها وبين مسلحي جبهة تحرير تيجراي، لدرجة تحدثت فيها بعض الأنباء عن خطر يداهم العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

ويتواصل القتال بين القوات الفيدرالية، التي يتزعمها آبي أحمد، وقوات جبهة تحرير تيجراي المتحالفة مع جيش تحرير أورومو، وسط احتدام الصراع بين الجانبين.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي