«ثقافة الشرقية» تناقش الإرهاب والتطرف الفكري

ثقافة الشرقية تناقش الإرهاب والتطرف الفكري
ثقافة الشرقية تناقش الإرهاب والتطرف الفكري

واصلت الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة جهودها لمواجهة الإرهاب والفكر المتطرف بالكلمة بمواقع فرع ثقافة الشرقية التابع لإقليم شرق الدلتا الثقافي برئاسة أمل عبد الله.

حيث عقد بيت ثقافة أبو حماد محاضرة عن "الإرهاب والتطرف الفكري" تحدث فيها العميد سامي أبو الفتوح، د. السيد المرزوقي عن أن الإرهاب والتطرف تحدى يومي يستهدف استقرار دولتنا وأمن مواطنينا والمقيمين فيها ويهدد نظامنا السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وهو ظاهرة عالمية تتجاوز الحدود والثقافات والأديان وإن محاربته تستدعي تضافر كافة الجهود من مختلف الأطراف إلا أن حربنا مع الإرهاب ليست حرباً عسكرية فقط لأن الإرهاب ظاهرة معقدة ومتعددة الأوجه ويتطلب كل وجه أسلوباً خاصاً لمكافحته.

 

 وفى سياق متصل أقامت مكتبة ههيا محاضره بعنوان "الإرهاب والتطرف والفكر الدموي ألقاها عمرو محمد، وتكلم عن دور الشرطة في أنحاء العالم عن طريق الإنتربول في تبادل المعلومات الإستخبارية والتنبيهات بشان الجماعات والمنظمات الإرهابية لفهم أساليبها ودوافعها ودعمها والمحرضين والمخططين، وعلى صعيد آخر نظم قصر ثقافة ديرب نجم محاضرة بعنوان "الزحف العمراني وأثرة على فقدان الأرض الزراعية" ألقتها علا السعودي، تحدثت فيها عن  خطورة التعدي على الأراضي الزراعية حيث اتجه الكثير من  الناس خلال الثلاثين سنة الماضية إلى البناء على الأراضي الزراعية مما أدى إلى تدمير الرقعة الزراعية وتناقص مساحتها وتناقص الإنتاج من المحاصيل الزراعية، ولذا وجب مكافحة الزحف العمراني والحد منه، كما أشارت إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بإزالة كافة التعديات على الأراضي الزراعية، وتفعيل دور الرقابة من الحكومة على جميع الأراضي الزراعية والخاصة بالدولة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي