مصر تغلق حدودها بشكل كامل مع دول المتحور أوميكرون| خاص

صورة موضوعية
صورة موضوعية

 

أكدت وزارة الصحة والسكان، على البدء في تشديد الإجراءات بالحجر الصحي للمنافذ البرية والبحرية والجوية خلال الأيام المقبلة بحيث يضاف إجراءات جديدة للحجر الصحي تشمل الإغلاق الكامل مع عدد إضافي من الدول التي يتفشي بها متحور اميكرون إلى جانب جنوب إفريقيا.


ويضاف التشديد الجديد لآخر إجراء بالحجر الصحي بوقف الطيران مع جنوب إفريقيا ووضع العائدين من 7 دول مصابة بالمتحور أوميكرون تحت إجراءات مشددة للحجر المنزلي وإجراء البي سي آر في اليوم الأول للوصول واليوم السابع. 

 

اقرا أيضا

رئيس الوزراء: المواطنون يُقدرون مشروعات «حياة كريمة» وسعداء بها

ولفت مصدر مسئول بالصحة لبوابة اخبار اليوم، أن اللجنة العليا للكورونا، ستصدر قرارات بالاغلاق التام مع عدد اخر من الدول أسوة بجنوب افريقيا وسيتم توقف الطيران الترانزيت غير المباشر خلال أيام، وهو المتاح حاليا بين مصر ودول (جنوب أفريقيا، ليسوتو، بوتسوانا، زيمبابوي، موزمبيق، ناميبيا، اسواتيني)


وأشار إلى أن اللجنة العليا للكورونا ستقر إضافة دولا أخرى للدول الـ7 للمتحور (أوميكرون) وجميعها بالجنوب الإفريقي، في قرار الإغلاق الكلي معها، ولكن ستحدد عدد من الإجراءات الخاصة بإجراء بي سي ار عند الوصول مع عدد آخر من الدول التي تعاني من زيادة الحالات. 

ولفت إلى أن الخطوط الجوية تعمل مع أديس أبابا حاليا لخدمة القادمين من دول الجنوب الإفريقي للسفر ترانزينت عليها باستمرار، ولم توقف مصر سوى الرحلة المباشرة الوحيد من جوهانسبرج. 


ولفت أن الحجر الصحي بجميع المنافذ بدأ بتنفيذ كل الإجراءات الجديدة بإجراء اختبار I'd now وقت الوصول وهو نوع من الـpcr سريع النتيجة ثم يوضع الوافد لمصر من 7دول هم دول (جنوب أفريقيا، ليسوتو، بوتسوانا، زيمبابوي، موزمبيق، ناميبيا، اسواتيني) بالحجر الصحي الذاتي 7 أيام ثم يقوم بإجراء بي سي ار جديد ويعلمنا بنتيجته.

وأكد إجراء اختبار فحص الحامض النووي السريع للقادمين وحال ثبوت إيجابية الفحص لأي حالة يعود الراكب على نفس الطائرة القادم عليها

وأكد الوزير خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، القائم بأعمال وزير الصحة، خلال اجتماع محلس الوزراء، اليوم، أنه لم يٌثبت إصابة أي حالة بـ"أوميكرون" في مصر حتى الآن، مستعرضاً في الوقت نفسه الإجراءات الوقائية سريعة التدخل في مصر، والتي تضمنت إيقاف الرحلات المباشرة من وإلي جنوب أفريقيا، وتنشيط ترصد المرض بنقاط الدخول عن طريق إجراء تحاليل PCR IDNow للقادمين من الدول التي ظهرت بها حالات المتحور "أوميكرون" وفي حالة إيجابية التحليل يتم التأكيد باستخدام تقنية الـPCR المعتادة، وعمل التتبع الجيني للفيروس بالمعامل المركزية، وتحويل الحالة إلى مستشفى الحميات للعزل، وإعادة التحليل بعد 7 أيام في حالة عدم وجود أعراض، أو بعد 3 أيام من اختفاء الأعراض بما لا يقل عن 7 أيام من بداية اكتشاف الحالة، وفي حالة سلبية التحليل يلتزم القادم من تلك الدول بالعزل المنزلي الذاتي لمدة سبعة أيام، ثم إجراء تحليل PCR، وإذا كانت النتيجة سلبية تستمر متابعة الحالة لمدة 7 أيام أخرى باقي فترة حضانة المرض، وفي حالة إيجابية التحليل الأخير يتم عزل الحالة وفقاً للإجراءات المذكورة.

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي