التحالف العربي ينفذ غارات على أهداف عسكرية «مشروعة» بصنعاء

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، اليوم الثلاثاء 30 نوفمبر ، تنفيذ "ضربات جوية على أهداف عسكرية مشروعة في صنعاء".

وطالب التحالف من المدنيين "عدم التجمع أو الاقتراب من المواقع المستهدفة"، مشيراً إلى أن "العملية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني، وقواعده العرفية".

 

وكان قد أفاد التحالف ، أنه خلال أخرعملية قام بها امس الاثنين، تم تدمير منصات لإطلاق صواريخ «باليستية» تحت الأرض مرتبطة بمطار صنعاء.

 

كما قام التحالف بتدمير مرافق لتجميع وتفخيخ الطائرات المسيرة بقاعدة الديلمي، بالاضافة الي مراكز ثقل لأهداف نوعية مرتبطة بمطار صنعاء.

 

واكد التحالف علي أن جماعة الحوثي تستخدم مواقع ذات حصانة قانونية لتنفيذ هجمات عابرة للحدود، و أن مطار صنعاء أصبح قاعدة عسكرية لخبراء الحرس الثوري وحزب الله .

جدير بالذكر ان التحالف قد أعلن، أمس السبت، تنفيذ ضربات جوية على أهداف عسكرية مشروعة في صنعاء، مؤكدا أن الضربات دمرت ورش طائرات مسيّرة، ومخازن أسلحة لمعسكر في حي «ذهبان».

وأكد التحالف - في بيان، أوردته قناة الإخبارية السعودية - أن الضربات حققت أهدافها.. مضيفًا أن التقييم العملياتي للتهديد يتطلب استمرارها، وأن التحركات والنشاطات العدائية والقيادات الإرهابية ضمن الأولويات.

وطلب التحالف من المدنيين عدم التجمع أو الاقتراب من المواقع المستهدفة، مشددا على اتخاذ الإجراءات الوقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية.. مشيرًا إلى أن العملية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني و قواعده العرفية.

وكانت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن أعلنت، في وقت سابق، استهداف دار الرئاسة في العاصمة اليمنية، بسبب وجود تهديدات.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي