«الأرصاد»: منخفض جوي جديد وكتل هوائية باردة قادمة من أوروبا| خاص

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

طمأن الدكتور محمود شاهين مدير مركز التنبؤات والإنذار المبكر بهيئة الأرصاد الجوية المواطنين في مصر أن شتاء هذا العام أشبه بالعام السابق وغير قارس البرودة.

وأضاف «شاهين» في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم» أن البلاد تتعرض خلال الأيام القادمة إلى منخفض جوي موجود في طبقات الجو العليا سيعمل على انخفاض تدريجي في درجات الحرارة بالإضافة إلى تغيير اتجاه الكتل الهوائية حيث أنها خلال الأيام الحاليه تكون جنوبية غربية وجنوبية شرقية قادمة من مناطق دافئة في درجة حرارتها.

شاهد ايضا :- «الأرصاد» توجه تحذيرات للمواطنين بشأن طقس اليوم

أضاف أنه مع بداية يوم غدًا الثلاثاء تتغير الكتل الهوائية حيث تأتي الكتل من جنوب أوروبا في هذا التوقيت من العام لذلك تكون باردة أكثر من الكتل الهوائية الموجودة والتي تؤثر علينا حاليًا لأنها قادمة من شرق ليبيا وطبيعي أن يكون مكان هبوب تلك الكتل الهوائية يجعل البلاد تشهد انخفاض في درجات الحرارة بشكل تدريجي وليس هناك انخفاضًا شديدًا لأننا مازلنا في فصل الخريف.

وأضاف مدير مركز التنبؤات إنه من الطبيعي أن يشهد موسم الشتاء أمطارًا أو سقوط الثلج على بعض الأماكن وهذا لا يعني أنه يختلف عن السنوات السابقة فهو مشابه بشكل كبير لشتاء العام الماضي.

وأفاد أن درجات الحرارة تنخفض تدريجيًا بداية من يوم الأربعاء المقبل وهو أمر طبيعي كما تسقط أمطار خفيفة على السواحل الشمالية.

وأشار «شاهين» إلى صعوبة التنبؤات بالشتاء القادم خلال أيام لأن الخرائط في فصل الخريف تتسم بالتغيير المستمر بشكل سريع وغير ثابت فلا نستطيع التنبؤ لفتره زمنية طويلة.

وكشف «شاهين» عن أن الظاهرتين «النينو واللانينا» ليست ظواهر مناخية ولكنها ظواهر معتادة على فترات زمنية ليست ببعيدة وتأثيرهما هذا العام لا يجعل الشتاء قارس البرودة وستكون درجة حرارة الشتاء في معدلات الطبيعية وتأثيرهما ليس بالقوة التي تجعل الشتاء قارس.
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي