القبض على رجلي أعمال يتاجران في الأدوية المهربة والمحظور تداولها

وزارة الداخلية
وزارة الداخلية

تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، من كشف عمليات تجارية غير مشروعة، يقوم بها رجلي أعمال، يقومان بالاتجار في الأدوية مجهولة المصدر، والغير مصرع بتداولها، بهدف تحقيق مكاسب مادية كبيرة بطريقة غير مشروعة، ونجحت القوات في ضبط المتهمين، وبالعرض على اللواء علاء عبد المعطي مساعد وزير الداخلية لقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة، أمر باتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة.  

وردت معلومات أكدتها تحريات الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة، برئاسة اللواء محمد عبد الله مدير الإدارة، قيام صاحب مكتب استيراد وتصدير، مقيم بدائرة مركز شرطة سنورس بالفيوم، وآخر صاحب مكتب استيراد وتصدير وتوكيلات تجارية ومستلزمات طبية، له معلومات جنائية، مقيم بدائرة مركز شرطة منيا القمح بالشرقية، بمُمارسة نشاطًا إجراميًا، في مجال الاتجار في الأدوية مجهولة المصدر، وغير المصرح بتداولها بالأسواق، لعدم تسجيلها بالجهات المعنية، ومهربة من الخارج دون سداد الرسوم والضرائب المستحقة عنها للخزانة العامة. 

عقب تقنين الإجراءات، بالاشتراك مع الجهات المختصة، تم ضبط المتهمين، حال تواجدهما بدائرة قسم شرطة السيدة زينب بالقاهرة، وضبط كميات كبيرة من الأدوية بلغت «61 عبوة مُختلفة الأنواع والأحجام خاصة بعلاج أمراض «الأورام، تنشيط المناعة، الكبد، فيروس كورونا»، جميعها مهربة جمركيًا، وغير خالصة الرسوم والضرائب، ومخزنة بطريقة غير مطابقة للمواصفات، مما يؤثر على سلامة تلك الأدوية.

كما تم ضبط مبلغ 50 ألف جنيه، من حصيلة نشاطهما الإجرامي، في الاتجار في الأدوية المهربة جمركيًا، وبمواجهة المتهمين، أقرا بنشاطهما الإجرامي على النحو المشار إليه، وقُدرت القيمة السوقية بمعرفة الجهات المختصة، لإجمالي المضبوطات بحوالي 500 ألف جنيه.

وبتطوير مناقشة المتهمان، وتكثيف التحريات، تم التوصل إلى القائم على تهريب تلك الأدوية من الخارج، وبيعها للمتهمين، وتبين أنه صاحب شركة مستلزمات طبية، كائنة بدائرة قسم شرطة مدينة نصر ثان بالقاهرة»، حيث يقوم بتهريب الأدوية داخل حاويات البضائع الخاصة بشركته، والمستوردة من خارج البلاد «جاري ضبطه».

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي