نجم المصري البورسعيدي يستغل سفر الفريق ويتزوج في نيجيريا| صور

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


قدم النادي المصري البورسعيدي التهنئة الي لاعب وسط الفريق ايزي ايميكا بمناسبة حفل الجواز الذي أقامه اللاعب النيجيري وسط أقاربه.


واستغل النيجيري ايزي ايميكا سفر الفريق الي أبوجا لخوض مباراة أمام ريفرز يونايتد النيجيري في بطولة الكونفدرالية لعقد حفل زواجه.


وعلي جانب آخر أكد حسن عمار رئيس بعثة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي المصري، أن إدارة النادي البورسعيدي بصدد إعداد شكوى رسمية لتقديمها إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" وذلك بشأن معاملة مسئولي نادي ريفرز يونايتد تجاه بعثة المصري منذ وصولها إلى نيجيريا الخميس الماضي وحتى يوم المباراة.

و تعرض فريق المصري للهزيمة أمام مضيفه ريفرز يونايتد النيجيري بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت بينهما علي ستاد أنيمبا بمدينة آبا النيجيرية ، بذهاب دور الملحق من الكونفدرالية.

وقال عمار ، أن النادي المصري سيتقدم بشكوى بشأن عدم تطبيق الإشتراطات الصحية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" ومتحوراته الجديدة تجاه الحضور الجماهيري في مباراة اليوم وهو الأمر الذي قد يتسبب في إصابة أي من أعضاء بعثة المصري ، فضلا عن شكوي أخري تجاه حكم المباراة محمد علي موسى من النيجر وذلك نتيجة لقراراته العكسية على مدار شوطي اللقاء تجاه فريق المصري والتي تسببت في اضفاء مزيد من العصبية على اللقاء.

وسجل بطل نيجيريا هدف التقدم في الدقيقة 20 وادرك محمد عنتر التعادل للمصري في الدقيقة 26 ، قبل أن يضيف فريق ريفرز يونايتد الهدف الثاني في الدقيقة 36 من أحداث الشوط الأول.

ومن المنتظر أن تقام مباراة العودة بإسناد الإسكندرية في الخامس من ديسمبر المقبل.

وخاض المصري المباراة بتشكيل مكون من : عصام ثروت في حراسة المرمى ، وحجاج عويس وعمرو موسي واسلام صلاح وأحمد شديد في خط الدفاع ، وفريد شوقي وايزي ايميكا وحسن علي ومحمد جيرندو ومحمد عنتر في خط الوسط ، واوستين أموتو في خط الهجوم.

وشارك حسين رجب وزياد فرج في الشوط الثاني علي حساب اوستين أموتو ومحمد عنتر.

وادار المباراة طاقم تحكيم من النيجر يضم كلا من حكم الساحة "محمد علي موسى "، ومعه كل من "عبد العزيز يعقوب"، مساعد حكم أول و"مامادو جادو"، مساعد حكم ثاني"، بالإضافة إلى الحكم الرابع، "موسى أمادو" ، بجانب مراقب المباراة الليبيري ، "سيكو وايا كونيه" و مراقب الحكام البوركينابي، "باري لوسيني".
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي