دنيا سمير غانم: أمي في عز مرضها طلبت الدعاء من رشوان توفيق

رشوان توفيق  - دنيا سمير غانم
رشوان توفيق - دنيا سمير غانم

دعمت الفنانة دنيا سمير غانم الفنان القدير رشوان توفيق في مشكلته القائمة حاليا مع ابنته التي حررت ضده قضية حجر بمساعدة ابنها وزوجها.

ونشرت «دنيا» عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» صورة للفنان رشوان توفيق، معلقة عليها، قائلة: «أنا مش هنسي ان مامي في عز تعبها ومرضها قالتلي كلمي الحاج رشوان قوليله يدعيلنا انا و بابي.

وتابعت "وانا كلمت حضرتك و كنت بعيط غصب عني وانا بطلب منك تدعيلهم و حضرتك كنت في منتهي الحنية و الطيبة.. أنا بس عايزة أقول لحضرتك إن زعلك مايهونش علينا أبدا و ان كلنا ولادك و بنحبك".

 

يذكر أن، توفيق يعيش حالياً مأساة كبرى لا تقل فى تأثيرها على وفاة ابنه الوحيد توفيق، بعدما رفعت إبنته وزوجها وحفيده قضية حجر ضده،.

وأوضح رشوان توفيق، أنه عاش حياته كلها لابنه الراحل توفيق وابنتيه هبة وآية ولزوجته الراحلة قائلاً:«عشت حياتى كلها علشانهم وكنت أسلم كل ما أتحصل عليه من أموال لزوجتى الراحلة وهى اللى كانت تمنحنى المصروف، وشالتنى فى حياتها وبعد مماتها، ولا أملك باسمى سوى الموبايل وتليفون البيت الأرضى، وقدمت لأبنائى كل شىء».

وأشار الفنان الكبير بحزن قائلاً، "بيحاولوا يهدوا بيت الحب اللى بنيته طول عمرى، رغم كل هذا أنا مشفق على ابنتى آية لأنها بسيطة وطيبة وربما تم التأثير عليها لرفع قضايا علي، وأدعو لها بالصحة والهداية".

وفي سياق آخر، شاركت  الفنانة دنيا سمير غانم، سفيرة النوايا الحسنة «ليونيسف» في مصر اليوم العالمى للطفل.

وتأتى هذه المناسبة في إطار الاحتفال باليوم العالمي والوطني للطفل، الذي يتوافق أيضًا مع تاريخ التصديق على اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل في نوفمبر 1989، وشارك في الاحتفالية ما يقرب من ثلاثمائة طفل، من المصريين واللاجئين والمهاجرين.

وكان آخر ظهور للفنانة دنيا سمير غانم، كان خلال جنازة الفنانة سهير البابلي، التي فارقت دنيانا عن عمر ناهز الـ 86 عامًا، بعد معاناة كبيرة من المرض، التي ظلت تصارعه الأيام الماضية، حيث تدهورت حالتها الصحية، في الساعات الأخيرة، التي أدت إلى أن لفظت أنفاسها.

أقرأ أيضاً - نشوى مصطفى لـ«رشوان توفيق»: بركاتك يا مولانا.. والجمهور: انتي بتتريقي؟

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي