بسبب «أوميكرون» الصحة العراقية توجه نداء إلى المواطنين العراقيين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

وجهت وزارة الصحة العراقية نداء إلى المواطنين، وسط المخاوف من انتشار سلالة "أوميكرون" الجديدة من فيروس كورونا، دعتهم فيه إلى الإسراع في تلقي اللقاحات والالتزام بالتوصيات الصحية.

وقالت في بيان أصدرته اليوم الأحد: "بعد التأكد من ظهور متحور جديد من فيروس كورونا من خلال التواصل المستمر مع منظمة الصحة العالمية والمتابعة الدقيقة لتقارير الرصد الوبائي في دول العالم المختلفة، تدعو وزارة الصحة المواطنين جميعا إلى الإسراع لتلقي اللقاحات الرصينة المتوفرة في المنافذ التلقيحية لمؤسساتنا الصحية، وكذلك إلى الالتزام بالتوصيات والقرارات الصادرة عن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية في وجوب التقيد بالإجراءات الوقائية، من ارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الجسدي وعدم التواجد في الأماكن المزدحمة".

وأكدت الوزارة على "ضرورة التزام جميع المؤسسات الحكومية والأهلية بتنفيذ تعليمات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بعدم السماح بدوام المنتسبين ودخول المراجعين إلا بعد جلب ما يؤيد تلقي جرعتين من اللقاح أو إبراز فحص مسحة PCR أجريت خلال أسبوع".

وأردفت: "كما نحث كافة الجامعات والمدارس على التعاون مع وزارتنا لضمان تنفيذ قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لضمان انسيابية الدوام والحفاظ على صحة الطلبة والهيئات التدريسية".

ودعت الوزارة "القنوات الفضائية ووسائل الإعلام كافة إلى بذل الجهود لنشر التوعية الصحية والدعوة للالتزام بالإجراءات الوقائية والإسراع بتلقي اللقاح".

وتم تسجيل أول إصابة بسلالة "B.1.1.529"، التي أطلقت عليها لاحقا منظمة الصحة العالمية اسم "أوميكرون"، في بوتسوانا يوم 11 نوفمبر لدى مواطن من جنوب إفريقيا، حيث تم رصد العدد الأكبر من المرضى بها وتجاوز 80 مصابا.

وتحمل هذه النسخة عددا قياسيا من التحورات حيث يبلغ 50، بما في ذلك أكثر من 30 طفرة في بروتين سبايك الذي يتسلل من خلاله الفيروس إلى جسد الإنسان، وسط مخاوف واسعة من أن هذه السلالة قادرة على مقاومة اللقاحات.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي