«الفلاحين»: توجيهات الرئيس بتوفير الأسمدة تخدم التنمية الزراعية

شعار النقابة
شعار النقابة

أكد علي هدهد الخولي، نقيب الفلاحين في محافظة قنا، أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن تطوير منظومة إنتاج الأسمدة في مصر تحمل أهمية كبرى وستنعكس إيجابيا على خطط التنمية التي تقودها الدولة المصرية في مجال التنمية الزراعية واستصلاح أراضي جديدة.

وأوضح الخولي، أن الرئيس السيسي يولي اهتماما كبيرا بقطاع الزراع وبتخفيف العبء عن كاهل الفلاحين وتوفير مستلزمات الإنتاج للمزارعين بشكل مستمر، لمساعدتهم في عملهم والقيام بمهمتهم بدون عقبات، موضحا أن تدخل الرئيس لمتابعة مستجدات منظومة الأسمدة يسهم في حل الأزمة التي شهدها السوق المحلي خلال الأيام الماضية.

وأشار إلى أن بعض المزارعين كانت لديهم شكاوى من نقص الأسمدة وعدم استلام حصصهم كاملة، ما أدى لحدوث اختناقات وتزايد السوق السوداء لتجارة الأسمدة، حتى تدخلت وزارة الزراعة بعدة قرارات لها تلزم الشركات المصنعة للأسمدة بسداد حصصها للدولة والمقدرة بـ55% لوزارة الزراعة و10% للسوق الحر.

وأضاف أن كل مؤسسات الدولة عملت خلال الفترة الماضية على حل أزمة الأسمدة وتوفيرها للمزارعين بأسعار مناسبة ومواجهة السوق السوداء وضمان وصولها للفلاحين بأسعارها الحقيقية لمساعدتهم على استكمال زراعة محاصيلهم دون أية أضرار أو أعباء إضافية.

وتابع أن توجيهات الرئيس السيسي بالتنسيق بين الجهات المعنية خاصةً وزارتي الزراعة والتجارة والصناعة، وكذلك المراكز البحثية المتخصصة، لإجراء الدراسة الدقيقة لتطوير منظومة إنتاج الأسمدة يهدف ضمان إتاحتها للسوق المحلي وتحقيق التنمية الزراعية والأمن الغذائي، لأن الأسمدة أحد أهم مستلزمات الإنتاج والاهتمام بها يزيد من الإنتاجية للرقعة الزراعية.

اقرأ أيضًا.. برلماني يطالب الحكومة بتحمل مسئوليتها في حل أزمة الأسمدة ‎‎

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي