آخرهم الفنان رشوان توفيق .. فنانون عانوا من أزمات مع أبنائهم

رشوان توفيق
رشوان توفيق

امتدت ضريبة الشهرة والنجومية إلى أبنائهم، الذين عادة ما يرتكبون بعض التصرفات التي يتحملها النجم في نهاية المطاف.

وبالأمس أطل علينا النجم القدير رشوان توفيق، وهو يشكي مرارة الأيام بعد أن قامت ابنته الصغري برفع قضية حجر عليه، 

وقال مؤخرا الفنان الكبير رشوان توفيق في تصريحات تلفزيونية إنه يعيش حالياً مأساة كبرى لا تقل في تأثيرها على وفاة ابنه الوحيد توفيق، بعدما رفع زوج ابنته وحفيده قضايا ضده، بعد التأثير على ابنته الصغرى لتصل الأمور إلى ما لم يكن يرغب به، على حد تعبيره.

وأكد رشوان توفيق، أنه عاش حياته كلها لابنه الراحل توفيق وابنتيه هبة وآية ولزوجته الراحلة قائلاً: "عشت حياتى كلها علشانهم وكنت أسلم كل ما أتحصل عليه من أموال لزوجتى الراحلة وهى اللى كانت تمنحنى المصروف، وشالتنى في حياتها وبعد مماتها، ولا أملك باسمى سوى الموبايل وتليفون البيت الأرضي، وقدمت لأبنائي كل شىء".

رشوان توفيق لم يكن الوحيد في قضايا الحجر، فقبلها قامت الفنانة غادة نافع برفع قضية حجر على والدتها الفنانة ماجدة الصباحي، ولكن لأسباب مختلفة وهي إنقاذها من السجن والحفاظ علي ممتالكاتها .

تحدثت الفنانة غادة نافع عن الأسباب التي دفعتها إلى رفع قضية حجر على والدتها الفنانة ماجدة الصباحي، مشيرة إلى أنها كانت لا تريد أن تأخذ تلك الخطوة منذ البداية.

وأشارت غادة نافع إلى أن سبب رفع قضية الحجر يعود إلى أسباب كانت ستؤدي بوالدتها إلى السجن، قائلة: “والدتي كانت شخصية معتزة بنفسها وهي القائد دائمًا وتتخذ قراراتها بنفسها”.

وأوضحت أن بداية القصة كانت من خلال أحد الأشخاص الذين طالبوا الراحلة ماجدة بتأجير أحد الأماكن التي تمتلكها وهي وافقت على تأجير المكان لمدة سنتين.

وتابعت نافع: “خلال توقيع العقد أدخل هذا الشخص أوراق غير أوراق التأجير، كان مفادها أن العقد 15 سنة وأن والدتي عليها أن تدفع 15 مليون جنيه، وله حق تأجير المكان من الباطن”.

وأشارت إلى أنها فوجئت بعد ذلك بصدور ضبط وإحضار للفنانة ماجدة بتهمة النصب في 15 مليون جنيه، موضحة: “لم نكن نعرض كل هذه التفاصيل وفوجئنا بالأمر”.

وأكملت غادة نافع: “وجدنا بعد ذلك أن المستأجر زور في الأورق، لذا كان لا بد أن أحمي والدتي الفنانة ماجدة، لذا اقترح المحامي أننا نعمل قضية حماية لها لحمايتها”.

واستطردت: “رفضت في البداية رفع قضية الحجر، فأجاب المحامي والدتك سيتم حبسها، ووالدتك موافقة على رفعك لقضية الحجر”، مؤكدة أن ماجدة قالت إن أموالها لن تضيع بهذا الشكل.

لم تقتصر خلافات الأبناء علي قضايا الحجر فقط، فوقعت المطربة أصالة ضحية لمثل هذه التصرفات، بعدما قام ابنها خالد بالحديث عن زوجها المخرج طارق العريان، وقال إن الأمر لو كان بيده كان سيغير اسمه من خالد الذهبي إلى خالد العريان، اعترافا بما يفعله العريان من أجله وفضله عليه، ويبدو أن هذه الكلمات أغضبت والد خالد السيد أيمن الذهبي، الذي خرجت تصريحات نسبت إليه عبّرت عن مدى غضبه مما قاله ابنه الشاب.

كل هذه الأمور صوبت نحو أصالة التي وجدت نفسها مضطرة للرد حتى وإن كان ذلك بطريقة غير مباشرة، حيث قامت بنشر صورة عبر صفحتها على موقع "فيسبوك" جمعتها هي وطارق العريان وخالد، وعلقت على الصورة قائلةً: "أصالة وطارق العريان وخالد الذهبي"، وبذلك أنهت أصالة كل ما أثير في هذا الشأن خلال اليومين الماضيين.

ابنة هشام سليم

وفي نفس السياق، وقع الفنان هشام سليم في أزمة مماثلة بسبب ابنته، بعدما دخلت في مشاجرة مع الفنانة ياسمين عبد العزيز التي اعترضت على الصوت العالي الصادر من منزل ابنة هشام سليم.

الأزمة وقتها تطورت بشكل كبير، بعدما قام هشام سليم بإخفاء ابنته التي صدر بحقها أمر ضبط وإحضار، ووجه تصريحات قاسية تجاه زميلته وزوجها، وهدد بألا يمر الأمر مرور الكرام، وأن هناك محاباة تحدث لياسمين عبد العزيز بسبب زوجها.

وفي نهاية المطاف تدخلت نقابة الممثلين بالأزمة، كما تدخل المنتج كريم السبكي أيضا، وانتهى الأمر بالصلح بين الثنائي.

اتهامات بتعاطي المخدرات لابن هالة فاخر

ودفعت الفنانة هالة فاخر ثمن خطأ ارتكبه نجلها حسين، وذلك بعدما أعلنت طليقته أنه تخلى عن ابنته والتي هي أيضا حفيدة هالة فاخر، وقالت إنه لم يعد يدفع النفقة الخاصة بالطفلة.

وفي الوقت الذي اعترفت فيه هالة فاخر بأنها تدفع ثمن خطأ ارتكبه نجلها، وأنها ترسل نفقة شهرية إلى الحفيدة، خرجت طليقة ابنها لتتهمه بتعاطي المخدرات وأن هذا هو سبب الانفصال بينهما، وهو الأمر الذي لم ترد عليه هالة فاخر وفضلت الصمت وقتها.

أحمد الفيشاوي وقضية نسب

قبل عشر سنوات كانت الأزمة الأبرز في هذا الشأن، بعدما دخل الفنان أحمد الفيشاوي في معركة قضائية مع هند الحناوي التي كانت تدعي بأن الفيشاوي الصغير هو والد رضيعتها "لينا"، وهي الأزمة التي تدخل فيها الفنان فاروق الفيشاوي والفنانة سمية الألفي.

ورغم إنكار الفيشاوي الأمر في البداية، إلا أن المحكمة أقرت بثبوت نسب الطفلة إليه، وهو ما اعترف به لاحقا وأعرب عن ندمه لما حدث، كما أشاد كثيرا بتربية هند الحناوي لابنته.

وإلى جوار هذه الأزمات، مر بعض الفنانين بمواقف محرجة بسبب أبنائهم، وكان من بينهم الفنان طلعت زكريا الذي فوجئ قبل عامين بالقبض على ابنه لاتهامات تتعلق بمخدرات وخمور، واعترف وقتها طلعت زكريا أن ابنه مخطئ وأنه لم يتدخل في القضية للإفراج عنه.


 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي