صــــــــــــــــــــباح جـــــديـــــد

أحمد جلال
أحمد جلال

إلى متى يظل فيروس كورونا سببا فى عذاب وحزن ورعب سكان كوكب الأرض؟


كلما ظهرت بقعة ضوء فى نهاية النفق يطفئها، ويخرج لسانه للإنسان، ويفاجئه بتحور جديد أكثر تعقيدا، فيصيبه بالإحباط رغم علمه وذكائه ولقاحاته. 
رحمتك يارب.
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي