«الجامعات»: لا تعطيل للدراسة سواء بالجامعات أو المعاهد الحكومية أوالخاصة

المجلس الأعلي للجامعات
المجلس الأعلي للجامعات


أكد مصدر مسئول بالمجلس الأعلي للجامعات ، عن حقيقة تعطيل الدراسة، بسبب المتحور الجديد أو «ميكرون»  أن الجامعات ملتزمة بالخريطة الزمنية، التي أقرها المجلس الأعلى للجامعات للفصل الدراسي الأول موضحة أنه لا يوجد تأجيل أو تعطيل للدراسة سواء بالجامعات أو المعاهد الحكومية والخاصة.

وأضاف المصدر في تصريحات خاصة لـ«لبوابة أخباراليوم» ما يتردد عن تعطيل الدراسة بسبب متحور كورونا الجديد «أوميكرون»، مؤكدة أن الدراسة منتظمة، وأن الجامعات تسير بخطى متميزة، نحو تنفيذ خطة التطعيمات ضد فيروس كورونا «كوفيد 19».

 ولفت المصدر إلى أن هناك العديد من الجامعات تجاوزت نسب التطعيمات لفيروس كورونا لجميع منسوبيها الـ95%، بجانب تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، المتمثلة في تطبيق التباعد الاجتماعي وإلزام الجميع بارتداء الكمامة طوال فترة التواجد بالجامعة، مع التأكيد على إجراءات الكشف الطبي و الترصد لجميع الطلاب، والاستعداد التام لكافة السيناريوهات التي تتعلق بالمرض.

ومن ناحيته أوضح الدكتورحسام عبد الغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، أنه من المبكر الحديث عن إغلاق جزئي أو كلي أو إيقاف الدراسة، بسبب ظهور المتحور الجديد أوميكرون والمصنف بالمتحور المثير للقلق من قبل منظمة الصحة العالمية.

وأكد عبد الغفار، في تصريح خاص لبوابة أخبار اليوم، أن اجتماع اللجنة العلمية المشتركة لمواجهة كورونا اليوم الخاص بوزارتي الصحة والتعليم العالي، عكف على تحديد 3 محاور لدراسة المتحور الجديد وهي: دراسة قدرته على الانتشار، دراسة أعراضه هل ستكون أشد أم اقل من المتحورات السابقة، دراسة فاعلية اللقاحات مع المتحور الجديد .


وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، أن اللجنة العلمية لا تتوقع سيناريوهات محتملة ولكنها تدرس بالعلم مدى خطورة المتحور الجديد، مشيرا إلى أن مصر اتخذت عدد من الاجراءات الجديدة بالحجر الصحي للوافدين من 7 دول بجنوب إفريقيا، ولذلك للحفاظ على الصحة العامة للمواطنين.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي