في رمضان.. إفطار لـ«غرام راقصة» على حساب محمد فوزي

محمد فوزي
محمد فوزي

في واحدة من أغرب المناسبات، قرر الموسيقار الراحل محمد فوزي إقامة حفل إفطار جماعي بمناسبة بدء تصوير فيلم «غرام راقصة» والذي صادف أول أيام تصويرة في أول يوم في شهر رمضان المبارك.

 

ونقلت جريدة أخبار اليوم تفاصيل الحفل في الأول من يوليو عام ١٩٥٠، حيث أقيم الحفل باستوديو الأهرام وحضر حفل الإفطار جميع أبطال الفيلم وهم نور الهدى وتحية كاريوكا وعبدالسلام النابلسي وحسن فايق، شكوكو، زينات صدقي، مختار حسين و المؤلف فتحي قورة ومأمون الشناوي والملحن محمد فوزي.

 

 وقام الموسيقار محمد فوزي بالترحيب بالفنانين في جو سادته روح الأخوة والتعاون والتفاؤل.  وأضاف المخرج حلمي رفلة علي حفل الإفطار كثيراً من البهجة و المرح بمداعباته لبعض الفنانين .

 

يذكر أن أحداث الفيلم  تدور حول مطرب ناشىء يحب زميلته فى الفرقة الاستعراضية ويتفقان على الزواج، في الوقت الذي تلتحق فيه راقصة مشهورة بالفرقة وتعجب بالمطرب لكنه يصدها ، فتقرر الانتقام والإيقاع بينه وبين حبيبته.

 

فى 20 أكتوبر من عام 1966 فقدت مصر الموسيقار والمطرب والممثل والمنتج المتألق خفيف الدم محمد فوزى الذى لقى ربه بعد صراع مع مرض نادر احتار الأطباء في تشخيصه وأطلقوا عليه «مرض فوزى» جعل ينقص حتى وصل لـ 36 كيلوجراما.

 

سافر لتلقي العلاج بلندن وباريس وألمانيا وتوفى عن عمر يناهز 48 عاما، وقد أبصرت عيناه الدنيا فى 15 أغسطس عام 1918 بقرية كفر أبو جندي التابعة لمحافظة الغربية، وما من أحد فى مصر والوطن العربى لم «يتربى» وجدانه فى مرحلة الطفولة إلا وسمع أمه وهى تردد له أغنية «ماما زمانها جاية»، أجيال متلاحقة تربت على أغانيه وأعجبت بأفلامه، ومازال محمد فوزى ساكنا فينا.

 

اقرأ أيضا| مصر تواجه «سباق الأرانب».. حرب بدأت منذ 50 عاماً بحملة «تنظيم الأسرة»

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي