ضمن حياة كريمة.. علاج 2100 مواطن مجانا بالشرقية

صورة موضوعية
صورة موضوعية

نظمت مديرية الصحة بالشرقية قافلة طبية بقرية "صافور" بمركز ديرب نجم لعلاج محدودي الدخل وصرف العلاج اللازم لهم وذلك في إطار المبادرة الرئاسية حياة كريمة.

اقرأ أيضاً: اختتام فعاليات الدورة التدريبية لأطباء الأسنان بالشرقية

وقال الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة إن القافلة الطبية تضم نخبة متميزة من الأطباء الاستشاريين والإخصائيين من كلية الطب جامعة الزقازيق ومستشفيات الصحة المركزية والعامة في تخصصات الجراحة العامة والباطنة والعظام والأطفال والقلب. والنساء والتوليد والاسنان والأمراض الجلدية وتزويدها بالمناظير الدقيقة  وأجهزة الاشعة  الحديثة ومعامل التحاليل، حيث تم توقيع الكشف الطبي على 2100 مريض من أهالي القرية على مدى يومين وتم صرف العلاج اللازم لهم وتحويل 37 حالة إلى المستشفيات لإجراء العمليات الجراحية لهم.

 


وفي نفس السياق نظمت مديرية الصحة بالشرقية قافلة طبية بقرية "البلاشون" بمركز بلبيس لعلاج محدودي الدخل وصرف العلاج اللازم لهم وذلك في إطار المبادرة الرئاسية حياة كريمة.


وفى سياق متصل سبق ان نظمت مديرية الصحية قافلة طبية لقرية البلاشون مركز بلبيس حيث تم توقيع الكشف الطبي  علي 1760 مريض من أهالي القرية علي مدي يومين  وتم صرف العلاج اللازم لهم وتحويل 4 حالات  إلي المستشفيات لإجراء العمليات  الجراحية لهم.


وأضاف إلى أنه تم خلال القافلة عقد جلسات توعية صحية وتثقيفية لأهالي القرية وتوعيتهم بطرق الوقاية من الأمراض الفيروسية وكذلك لتوعيتهم بالمبادرة الرئاسية للقضاء علي فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية وكذلك توعيتهم بأهمية ترشيد استهلاك المياه.

وفى سياق الخبر شارك الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية احتفالية نقابة الصيادلة بالشرقية بيوم الصيدلي المثالي لعام 2021 في حضور سعد الفرماوي السكرتير العام والدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة والدكتور وليد ندا المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة الزقازيق والدكتور جمال سلامه مدير عام فرع هيئة التأمين الصحي والدكتور عصام أبو الفتوح نقيب صيادلة الشرقية والدكتور عبد الله الطحاوي الأمين العام لنقابة الصيادلة والدكتورة أمل الجندي عميد كلية الصيدلة جامعة الزقازيق.

أكد محافظ الشرقية أنه يشعر بالفخر لكونه صيدلي قائلاً أن ترتيبه الثالث والعشرين في أسرته ووالده صيدلي وابنته صيدلانية وتأتي في الترتيب الثامن والعشرين على مستوي الأسرة، مطالباً شباب الصيادلة بمواكبة التطور العلمي والصناعي لتطوير مهنة الصيدلة وتقديم أفضل الخدمات في مجال الدواء، مؤكدا أن مهنة الصيدلي تمثل الشرف والأمانة والعلم والتعامل مع الآخر.

وأشار المحافظ إلى أهمية دور الصيدلي في المجتمع فهو يقوم بتوجيه المريض للطبيب المناسب لحالته، بالإضافة إلى تقديمه للوعي الصحي و التثقيف الدوائي للمرضى والرد على استفساراتهم، كما لديه القدرة علي ضبط النفس والاستماع للآخر فهو يستقبل المواطن علي مدار اليوم.

وخلال الاحتفالية قال محافظ الشرقية أن المحافظة تُعد من أكبر المحافظات تعدادا للسكان وتضم أربع مناطق صناعية واستطاعت اجتياز جائحة كورونا والعبور لبر الأمان بجهود الأطقم الطبية والتمريض والصيادلة والعاملين بالقطاع الصحي بمستشفيات الصحة والتأمين الصحي والجامعي وذلك من خلال تقديم الخدمات الصحية والعلاجية للمصابين والمرضي.

وخلال كلمته نوه محافظ الشرقية أن المحافظة جادة في تنفيذ خطة التطوير والتجميل لإستعادة الوجه الجمالي والحضاري لشوارعها، لافتا إلى أن العمل يسير على قدم وساق لتطوير منطقة طلبة عويضه والقومية وفلل الجامعة من خلال رصف ورفع كفاءة الشوارع وتوحيد الإتجاهات المرورية لتحقيق السيولة المرورية بالمدينة. 

وأضاف محافظ الشرقية أن المحافظة بالتنسيق مع نقابة الصيادلة على أتم الاستعداد لتقديم دورات تدريبية للصيادلة بأسعار مخفضة وذلك بمركز التدريب وتنمية الموارد البشرية التابع لها والمعتمد من المجلس الأعلى للجامعات.

ومن جانبه أشاد الدكتور عصام ابو الفتوح نقيب صيادلة الشرقية بدور محافظ الشرقية ودعمه الدائم للصيادلة وحضوره توقيع بروتوكولات التعاون بين مديرية الشؤون الصحية والنقابة لتحسين اقتصاديات الصيدليات والاستمرار في تقديم أفضل الخدمات الصحية والعلاجية للمرضى.

شهدت الاحتفالية تكريم عدد من الصيادلة المتميزين مهنيا ورواد مهنه الصيدلة بالشرقية وكذلك تكريم وكيل وزارة الصحة ومدير عام هيئة التأمين الصحي والمدير التنفيذي لمستشفيات جامعة الزقازيق بمنحهم دروعا تذكارية تقديراً لدور كلا منهم.

وعلى هامش الاحتفالية قام الدكتور عاصم العقباوي رئيس القطاع التجاري بإحدى شركات صناعة الدواء بالشرقية بإهداء محافظ الشرقية نسخة من كتاب الله تقديرا لدوره الداعم والمساند لمهنة الصيدلي وحرصة الدائم على مشاركة الصيادلة فعاليتهم.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي