كبير الأثريين: «طريق الكباش» وجهة سياحية تبهر العالم | فيديو

طريق الكباش
طريق الكباش

أكد كبير الأثريين بوزارة السياحة والآثار مجدي شاكر، أن اليوم فارق في تاريخ مصر، حيث تستعد الدولة المصرية والعالم لرحلة تجمع بين الماضي والحاضر.

وشدد على أن تفقد الرئيس عبدالفتاح السيسي المنازل المتضررة من السيول في محافظة أسوان رسالة مهمة جدًا أنه لم ينسَ أبناءه، كما أن مصر تعالج مشكلاتها حتى في الأوقات التي تحتفل بها: «في الجمهورية الجديدة اللي هيجي الأقصر هيفكر 1000 مرة قبل ما يمشي».

وأضاف شاكر خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين أحمد عبدالصمد وجومانا ماهر، أن طريق الكباش اسمه «درب الإله»، وأن معظم تماثيله يغلب عليها شكل أبو الهول: «الحدث بيسوق نفسه، لأن مفيش متحف في العالم إلا وفيه قطعة أثرية تابعة للأقصر».

وتابع كبير الأثريين بوزارة السياحة والآثار، أن محافظة الأقصر تحتوي على أكبر دار عبادة في العالم القديم وهو معبد الكرنك الذي تبلغ مساحته 45 فدان، كما خرج من محافظة الأقصر الفرعون الذهبي وهو الملك توت.

وأشاد مجدي شاكر، باختيار توقيت حفل افتتاح طريق الكباش قائلًا إنه رائع لأنه بداية موسم الشتاء: «الجو رائع اليوم، وكل الظروف مهيأة لإنجاح الحفل الذي سيمتد لـ3 ساعات، حيث يجمع الحفل بين الماضي والحاضر والمستقبل».

وأشار شاكر، إلى أن منظمة السياحة العالمية صنفت مصر ضمن أهم 10 مقاصد سياحية على مستوى العالم، كما أن بعض شركات السياحة قررت زيادة يوم في برنامجها السياحي بالأقصر بسبب طريق الكباش.

ولفت مجدي شاكر كبير الأثريين بوزارة السياحة والآثار إلى أن الدولة المصرية ستشهد نمطا جديدا من السياحة، وهو «سياحة القصور الحدائقية»، حيث ستشهد افتتاح قصر محمد علي في شبرا الخيمة على مساحة قدرها 50 فدان، بالإضافة إلى وجود مشروع في دير سانت كاترين وهو «التجلي فوق أرض السلام»، والقاهرة التاريخية، وهو ما يعبر عن تطور كبير في هذا الملف.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي