وفاة الزميل محمد الهجرسي.. تاريخ في علوم قراءات القرآن الكريم وإجازاته

الزميل الراحل محمد الهجرسي
الزميل الراحل محمد الهجرسي

تنعى «بوابة أخبار اليوم» الزميل محمد مجدي الهجرسي، الصحفي بصحيفة الأخبار، الذي وافته المنية الأربعاء، عن عمر يناهز 39 عاما، والذي تنقل بين العديد من الأقسام بالصحيفة ليستقر به الحال في صفحة «مع الناس» التي تبحث عن حل لهموم المواطنين.

والزميل محمد مجدي الهجرسي هو من دفعة 2003 أول دفعة لأكاديمية «أخيار اليوم»، حيث عمل في أقسام الشؤون العربية والحوادث والديسك المركزي، ليختتم مسيرته الصحفية في آخر 10 سنوات من عمره في صفحة «مع الناس» التي تنشرها صحيفة «الأخبار»، والتي تسعى لحل مشاكل المواطنين عبر التواصل مع المسؤولين المختصين.

والزميل «الهجرسي» من مواليد ١٤٠٣ هجريا ١٩٨٣ ميلاديا، حيث نشأ فى أسرة محبة للقرآن، فوالده أحد مشايخ المقارئ والذي قرأ الوالد على ثلة من كبار العلماء أبرزهم عامر السيد عثمان، وكان يعقد مقرأة خصيصا للأطفال فقط يوميا فى شهر رمضان واستمرت لسنوات يتعلم فيها الأطفال القراءة بالأحكام ودراسة التجويد وكان ابنه محمد من أفضل القراء.

وبعد أن اتقن الزميل محمد الهجرسي قراءة حفص عن عاصم ارتحل فى طلب العلم فأخذ إجازة فى القراءات السبع من الشيخ محمد يونس الغلبان من أكثر الناس إسنادا فى القراءات السبعة، ثم أخذ الشيخ محمد الإجازة فى القراءات الثلاثة المتممة للعشرة من الشيخ محمد عبد العظيم من علماء الأزهر الشريف ثم طلب القراءة و الإجازة من الشيخ العلامة على توفيق النحاس فاعتذر عن الإقراء لظروف، فأخذ منه الإجازة فى القراءات العشر الصغرى اختبارا كاملا ثم قرأ على العالم الربانى حسنين جبريل وأخذ الإجازة فى العشر الكبرى عام ٢٠١٤ أى قبل وفاته ب٧ سنوات.

 سافر الزميل محمد الهجرسي لأداء مناسك الحج والتقى بالعلامة النحرير د.إيهاب فكرى شيخ الإقراء بالمسجد النبوى وقرأ عليه أقل من ٣ أجزاء وكان الشيخ يقرؤه فى الفجر والمغرب يوميا لمدة ٦ أيام وأجازه فى النهاية فى العشر الصغرى اختبارا، وقد أجاز الزميل محمد الهجرسي أكثر من ٣٠ نفسا سواء فى حفص أو بعض القراءات أو السبع أو العشر أبرزهم الشيخ أحمد حسن حمودة فى القراءات العشر وعبد الرحيم ميكائيل فى القراءات العشر وهو من بلد النيجر وخريج كلية القرآن الكريم بطنطا وغيرهما من الطلبة من مصر وإفريقيا وآسيا.

وحضر الزميل محمد الهجرسي العديد من المقارئ متعلما أبرزهم مقرأة العلامة عبد الحكيم عبد اللطيف ومقرأة الشيخ جلال حمام ومقرأة الشيخ احمد شلبى عثمان ومقراة الشيخ عبد الرحيم علوى وغيرهم، ودرّس فى الجمعية الشرعية عامين قبل أن تتوقف كما درس فى جمعية الترتيل وخدمات القرآن الكريم التابعة من حيث الإشراف للشيخ المعصراوى.

التعلم كان فى المقارئ ثم الإجازات ثم التدريس فى المعاهد الشرعية وله مقرأة بالقراءات العشر اسمها روى القلب على اليوتيوب ومقرأة اسمها روض الذاكرين سجلها على قناة أزهر على اليوتيوب.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي