على باب الوزير| آلام الملاك الصغير

آلام الملاك الصغير
آلام الملاك الصغير

أمنية شوقى

زياد وليد الطاهر الابن الثانى للزوجين سلوى محمد رمضان ووليد الطاهر محمد ويبلغ من العمر الآن ٦ سنوات قضاها فى معاناة ولايزال فبعد ولادة زياد بعدة أشهر لاحظ الوالدان أن طفليهما ليس على ما يرام وليس كباقى الأطفال ممن فى نفس عمره فتوجها به إلى مستشفى المنصورة العام بالدقهلية ويأتى التقرير الطبى عن حالة طفلهما ليؤكد مخاوفهما فزياد مصاب بشلل دماغى مصاحب بضعف وضمور بالأطراف الأربعة مع عدم القدرة على الحركة وتأخر فى معدل النمو ووجود جلطة فى الوريد البابى بالكبد وقىء دموى ونوبات صرع متكررة وتضخم بالطحال ونقص مزمن بالصفائح الدموية ..

ظل زياد بالمستشفى فترة وجاء التقرير النهائى باستكمال علاجه ومتابعته بالعيادات الخارجية ، تقول والدة زياد الحمد الله فزياد نعمة من المولى والنظر إلى وجهه الملائكى البشوش رغم ما يعانيه من آلام مبرحة بالدنيا وما فيها وإن كان هذا الكائن الملائكى لا يستطيع الحديث والتعبيرعما يؤلمه ولا يجد سوى الصراخ الذى يعتصر قلبى ويؤلمنى وما يزيد الأمر سوءاً عدم استطاعتنا تدبير نفقاته الضرورية  ،فأنا ربة منزل وزوجى حاصل على دبلوم صناعى ولا يعمل بانتظام وليس لدينا دخل ثابت ولدى ٣ أطفال وكل ما نملكه معاش لزياد لا يتعدى ٤٠٠ جنيه لا تكفى مصاريف الانتقال به من قريتنا لمستشفى المنصورة العام لتلقى علاجه واحتياجاته الأساسية من وأكل ومشرب وملبس وعلاج يحتاجه أحياناً بخلاف العلاج الأساسي.


يستكمل والد زياد الحديث قائلاً حاولت زيادة دخلى بشتى الطرق ولكن ما أحصل عليه يكفى بالكاد احتياجات أسرتى الأساسية لذا قررت أن أضع مأساة زياد على باب د.نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى الإنسانة للنظر إليه بعين العطف والرحمة والموافقة على زيادة معاشه البسيط حتى يستطيع العيش حياة كريمة ويكفيه آلام مرضه اللعين الذى لا يتحمله بشر وعنوانه هو طوخ الأقلام - السنبلاوين - الدقهلية ورقم الهاتف هو: ٠١٠٦٠٦٩٧٤٧٢.
 

اقرأ أيضاً| على باب الوزير | جمال لا ينام

 

 

 

*

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

 

 


 

ترشيحاتنا