الزراعة تضع استراتيجيات حيوية لتطوير الثروة الحيوانية والداجنة

 الدكتور طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية
الدكتور طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية

أكد الدكتور طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أنها وضعت استراتيجيات حيوية من أجل التطوير والتنمية المستدامة للثروة الحيوانية والداجنة، من حيث التوسع وزيادة الإنتاج عاماً بعد آخر، لمواجهة الزيادة السكانية المتلاحقة والمتعاقبة من جهة، ولزيادة متوسط نصيب الفرد من المنتجات البروتينية من جهة أخرى.

وأضاف رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي خلال مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي الثامن، أن وزارة الزراعة وضعت عدة محاور من أجل مساعدة صغار المربيين ودعم المزارع النظامية لزيادة الإنتاج من البروتين الحيواني بمصادره المختلفة بالنسبة للثروة الحيوانية، وهناك اهتمامًا من القيادة السياسية بتطوير ورفع كفاءة مراكز تجميع الألبان ونقلها من العشوائية إلى العمل النظامي وفقاً للمعايير الدولية، وتوجيه الرئيس بتحمل الدولة تكاليف الاعتماد الدولي لمراكز تجميع الألبان التي يتم تطويرها، تشجيعاً لأصحاب المراكز الأخرى على تطوير ورفع كفاءة مراكزهم، وتعتبر المنافذ التسويقية لصغار مربى ماشية اللبن.

وأكد أنه لأول مرة يصدر قرار وزاري ينظم تراخيص مراكز تجميع الألبان طبقاً لضوابط صحة وسلامة الغذاء لتواكب المعايير الدولية، مع توفير القروض البنكية الميسرة ضمن مبادرة البنك المركزي 5% لتطوير ورفع كفاءة المراكز وإنشاء مراكز جديدة لتجميع الألبان بأماكن يتمركز فيها صغار مربى ماشية اللبن وتفتقر لوجود مراكز تجميع ألبان. 

وأضاف أنه طبقاً لتوجيهات وزير الزراعة تم إنشاء 10 مراكز جديدة لتجميع الألبان تابعة لوزارة الزراعة في المناطق التي يتمركز فيها صغار مربى ماشية اللبن وتفتقر إلى وجود مراكز لتجميع الألبان، لتكون نموذجًا يُحتذى به لأصحاب مراكز التجميع.

وأكد، توفير 10 مليارات جنيه لدعم منظومة صناعة اللحوم وتمويل العجلات من الأنواع عالية الإدرار المحسنة وراثيًا، والاهتمام بنشر وتعميم تقنيات التلقيح الاصطناعي ووضع آليات للتحسين الوراثي لإنتاج سلالات ذات معدلات الأداء المتميز، والمتأقلمة مع الظروف والأجواء البيئية المصرية. 

وبالنسبة للثروة الداجنة، إنه إصدار القرار الجمهوري رقم 139 لسنة 2020 ورقم 94 لسنة 2021 يفتح أفاقًا للاستثمار الداجني في الظهير الصحراوي بعيداً عن زحام الوادي والدلتا لمشروعات داجنة متكاملة، بالإضافة إلى 13 موقع آخرين تابعين للهيئة العامة لمشروعات لتعمير والتنمية الزراعية.

وأوضح أن وزارة الزراعة عقدت بروتوكولات مع البنوك الممولة والاتحاد العام لمنتجي الدواجن، لتوفير الدعم اللوجيستي والفني والمالي لتطوير ورفع كفاءة مزارع الدواجن، وتحويلها من نظام التربية المفتوح إلى النظام المغلق، وما يترتب على ذلك من أثار إيجابيه لزيادة الإنتاج، وتقليل مصروفات التشغيل، وتحسين العائد الاقتصادي، والحفاظ على الثروة الداجنة.

ولفت أنه تم اعتماد مصر من الدول التي تعتمد المنشآت الداجنة المعزولة طبقاً لضوابط واشتراطات المنظمة العالمية للصحة الحيوانية OIE، وقد تم بالفعل تسجيل 30 منشأة معزولة يمكن تصدير ما يزيد عن احتياجاتنا من الإنتاج الداجني من خلالها، وبالفعل تم تصدير العديد من منتجاتنا الداجنة لأول مرة بعد توقف دام لأكثر من 14 عامًا، وجارى تسجيل العديد من المنشآت الداجنة المعزولة من قبل الهيئة العامة للخدمات البيطرية.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي