بعد سيول أسوان.. أدعية الرياح والأمطار

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تشهد مصر خلال هذه الأيام، انخفاض كبير في درجات الحرارة، يصاحبها سقوط أمطار ورياح شديدة، في كل المحافظات.

وشهدت مدنية أسوان منذ قليل حالة من الطقس السيئ ورياح شديدة باردة وسقوط أمطار شديدة لم تشهدها أسوان منذ عام 2010 وتم قطع الإرسال التليفزيوني والإنترنت المنزلي والكهرباء عن المحافظة، وتستعد المحافظة لاحتمالية سقوط سيول بمناطق متفرقة.

تستعرض "بوابة أخبار اليوم" أدعية سقوط الأمطار، وما ورد عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عصَفت الريح قال: «اللهم إني أسألك خيرها، وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به».

وقالت دار الإفتاء المصرية،  إن الدعاء عند نزول المطر مستجاب بإذن الله، داعية: «اللهم ارفع عن مصر الوباء واحفظ أهلها».

ونشرت العديد من الأدعية لمساعدة المتابعين والتي يمكن ترديدها عند نزول المطر، ومنها: «اللهم كما غسلت الأرض بالمطر، اغسل ذنوبنا بعفوك وغفرانك، واغسل قلوبنا من كل هم وضيق، اللهم صيبا نافعا».

و«اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به».


ومن الأدعية الخاصة بنزول المطر، الآتي:

-  عند أول نزول المطر

مما وردت في السنة النبوية المطهرة أن يقال عند أول نزول المطر: «اللَّهُمَّ اجْعَلْهُ صَيِّبًا هَنِيئًا»، فعن عائشة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى المطر قال: «اللهم اجعله صيبا هنيئا»، ومعنى ذلك أي: أنزله علينا مطرًا نازلًا، «هنيئا» أي: نافعًا موافقًا للغرض غير ضار، قال المنذري: وأخرجه النسائي وابن ماجه.

- عند رؤية المطر

مما جاءت به السنة النبوية المطهرة أن يقال عند رؤية المطر: رحمة؛ فعن عطاء بن أبي رباح أنه سمع عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا رأى المطر: «رحمة» أي: هذا رحمة.

-  عند نزول المطر

ومن ذلك أيضًا أنه يستحب الدعاء عند نزول المطر؛ فعن عَنْ أَبِي حَازِمٍ عن سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ السَّاعِدِيِّ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «وَوَقْتَ الْمَطَرِ» أي: إن وقت نزول المطر يُعد من الأوقات التي ترجى فيها الإجابة، فيدعو الإنسان ربه بكل ما يرجوه من الخير عند نزول المطر.


- بعد نزول المطر

وكذلك من السنن النبوية بعد نزول المطر أن تقول: «مُطِرْنَا بِفَضْلِ اللَّهِ وَرَحْمَتِهِ» كما جاء في الحديث الشريف -الطويل- أنه صلى الله عليه وسلم قال: «هَلْ تَدْرُونَ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ؟» قَالُوا: الله وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ. قَالَ: أما من قال: «مُطِرْنَا بِفَضْلِ الله وَرَحْمَتِهِ فَذَلِكَ مُؤْمِنٌ بِي».
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي