علماء: سم العقارب يساعد فى هزيمة متحورات كورونا

ارتفاع الإصابات في إنجلترا.. والصين تلقح الأطفال من 3 سنوات

■ إجراء مسحة طبية لطفلة فى مدرسة إبتدائية فى الصين
■ إجراء مسحة طبية لطفلة فى مدرسة إبتدائية فى الصين

عواصم- وكالات الأنباء


اكتشف فريق من العلماء أن سم العقارب القاتل والمستخدم فى الأدوية التقليدية فى أنحاء العالم، قد يساعد فى هزيمة المتغيرات الجديدة لفيروس كورونا.

والدراسة المدعومة من صندوق أبحاث التحديات العالمية اكتشفت أن «المزيج الرائع» من السموم الموجودة فى لسعات العقارب يمكن أن يحارب متغيرات فيروس كورونا، وقد تم جمع العقارب من الصحراء المصرية واستخراج السم منها قبل إعادتها إلى بيئتها الطبيعية.

وتحتوى سموم العقارب على الـ»ببتيدات»، وكثير منها عبارة عن سموم عصبية قوية وقد تكون مميتة، ومع ذلك تحمل أيضا عناصر قوية مضادة للبكتيريا والفيروسات ويعتقد أنها تحمى الغدة السامة للحيوان من العدوى.

ومن جانبها، طالبت منظمة الصحة العالمية الجميع باستثمارات طموحة فى الإنفاق على الرعاية الصحية، وإعادة صياغتها كاستثمار طويل الأجل وليس تكلفة قصيرة الأجل. وبحسب مركز إعلام الأمم المتحدة، أشار الموجز الجديد للمجلس الاقتصادى لمنظمة الصحة العالمية، «تمويل الصحة للجميع»، الصادر حديثاً، إلى ثلاثة إجراءات رئيسية: إنشاء حيز مالي، واستثمارات مباشرة، وإدارة التمويل العام والخاص.


وفي بريطانيا، أعلن مكتب الإحصاء الوطني، أن معدل انتشار إصابات فيروس كورونا فى إنجلترا ارتفع إلى حوالى 1 من كل 55 شخصا هذا الأسبوع. وقال المكتب، أمس، إن معدل انتشار إصابات فيروس كورونا فى إنجلترا سجل أعلى مستوى له منذ يناير. 


في سياق آخر، أفادت صحيفة «جونجو جيباو» الصينية، بأن السلطات فى عدد من المناطق الصينية بدأت حملة تطعيم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و11 عاما، ضد فيروس كورونا.  وتدل المعلومات الصينية الرسمية على أنه تم فى البلاد إجمالا بحلول 24 أكتوبر الماضى إجراء 2.24 مليار لقاح ضد فيروس كورونا.


على صعيد مختلف، صادقت اللجنة الخاصة بمجلس الشيوخ البرازيلى على قائمة الاتهامات التسع الموجهة إلى رئيس البلاد، جايير بولسونارو، على خلفية جائحة فيروس كورونا. وانتهى إجراء التصويت بدقيقة صمت تخليدا لذكرى 606 آلاف شخص توفوا بسبب فيروس كورونا فى البلاد.


وسيتم فى القريب العاجل إرسال تقرير لجنة مجلس الشيوخ إلى القضاء، الذى يمكنه تقديم شكاوى ضد بولسونارا وآخرين إلى مكتب المدعى العام والمحكمة الجنائية الدولية فى لاهاي.


وقام مجلس الشيوخ البرازيلى سابقا بتشكيل لجنة ستقوم بالتحقيق فى الجرائم المرتكبة فى مجال مكافحة فيروس كورونا.

 

وكان من المفترض أن تقوم هذه اللجنة بدراسة حالات تخلى سلطات البلاد عن الاقتراحات الخاصة بتقديم لقاحات كورونا.

 

ويتهم بولسونارو بانتشار الجائحة التى أدت إلى وقوع ضحايا وانتهاك الإجراءات الصحية والدجل والتحريض على الجريمة وتزوير الوثائق والاستخدام غير الرشيد للأموال العامة والجرائم ضد الإنسانية وانتهاك الحقوق الاجتماعية.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي