تنظيم نسبة السكر في الدم أبرز فوائد الموز

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

 الموز من الفاكهة اللذيذة والتي يمكن الحصول عليها بسهولة واستخدامها بأشكال عديدة، ويرتبط تناول الموز بمجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، لكونه مادة غذائية غنية بالعناصرالمهمة للجسم  ومفيدة لصحة القلب وهضم وسكر الدم وغيرها، منذ أكثر من قرن.

ويشتهر الموز بمحتواه من البوتاسيوم، ولكن يوجد  فيتامينات ومعادن أخرى تستحق الاهتمام ويوفر الموز مصدرا مهما لفيتامين B6 والألياف، والتي تلعب أدوارا حيوية في الوظائف الهامة للجسم مثل تقليل الكوليسترول وتحقيق توازن الحالة المزاجية.

و يمكن أن تمنحك موزة واحدة 9% من المدخول اليومي الموصى به (RDI) من البوتاسيوم و 8% من المغنيسيوم وبالنسبة لفيتامين C، فقد لا يكون الموز هو أول طعام يخطر ببالك لكن الفاكهة توفر نحو 11% من المدخول اليومي الموصى به.

 يساعد الموز في تنظيم نسبة السكر في الدم

 الأشخاص الذين يعانون من مقدمات السكري يجب أن يتجنبوا تناول الفاكهة الحلوة و تبقى ضمن احتياجاتك من الكربوهيدرات.

و يساعد الموز، الذي يحتوي على البكتين والنشا المقاوم، على خفض نسبة السكر في الدم والألياف القابلة للذوبان تعمل بالتنسيق مع بعضها البعض عن طريق زيادة الإحساس بالشبع ، ومنع الإفراط في تناول الطعام ، وإبطاء معدل الهضم.

 يدعم الموز صحة القلب

 يعتقد معظم الناس أن البوتاسيوم هو معدن، فإنه يعمل أيضا كإلكتروليت والإلكتروليتات مفيدة في تنظيم تقلص العضلات ولأن القلب هو عضلة، يرتبط البوتاسيوم بصحة القلب ارتباطا وثيقا.

ويمكن أن يساعد البوتاسيوم أيضا في موازنة مستويات الصوديوم الذي يتحكم في السائل خارج الخلايا.

و يعني النقص الشديد في البوتاسيوم والكثير من الصوديوم زيادة السوائل وزيادة حجم الدم في مجرى الدم. ويؤدي هذا إلى زيادة ضغط الدم مع زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

ضبط ارتفاع ضغط الدم

بسبب الأبحاث حول البوتاسيوم وضغط الدم المرتفع، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على الادعاء الصحي التالي: "الأنظمة الغذائية التي تحتوي على الأطعمة التي تعد مصدرا جيدا للبوتاسيوم والتي تحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم قد تقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية".

 يساعد الموزعلى الشعور بالشبع بشكل أسرع، بفضل مزيج من البكتين والنشا المقاوم وأوضح الخبراء بأنه نظرا لأنه يؤخر إفراغ المعدة، فهو يؤدي إلى تناول سعرات حرارية أقل.

ويعد الموز الأخضر أفضل لهذا لأنه عندما ينضج، أو يتقدم في العمر، فإنه يفقد البكتين وأيضا، كلما كان الموز أكثر اخضرارا، احتوى على نشا أكثر مقاومة و يحتوي على نسبة عالية من الألياف وما يمكن أن يسبب الغازات والانتفاخ والإمساك.

الموز مفيد لصحة الجهاز الهضمي

 يتعلق الأمر بصحة الأمعاء، فإن اعتماد الموز الأخضر يعزز الإمساك "بسبب زيادة كمية النشا المقاوم والبكتين"، وكلاهما يبطئ عملية الهضم في المعدة.

بينما يمكن للموز الناضج أن يسبب الإسهال حيث أن النشا الأقل مقاومة والمزيد من الألياف يمكن أن يحركا البراز، والألياف القابلة للذوبان تسحب الماء ما يسهل الخروج.

ويحتوي الموز على ألياف غير قابلة للذوبان تمتص الألياف غير القابلة للذوبان العناصر الغذائية وتعالجها، بينما تخلق الألياف القابلة للذوبان كتلة ناعمة للجسم لإزالة السموم من الجهاز الهضمي.

 

اقرأ أيضا |أب وأم يبيعان طفلتهما الرضيعة بأفغانستان لهذا السبب

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي