اللتر بـ 10 ملايين دولار.. «سم العقارب» يساعد في مكافحة كورونا

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

اكتشاف بحث جديد أن البروكلي والزيتون والبابونج وحتى «سم العقارب» يمكن أن يساعد في مكافحة «كوفيد -19».

وحسبما ذكرت صحيفة «التايمز» أن علماء في جامعة أبردين في اسكتلندا وجامعة قناة السويس في مصر توصلوا إلى أن سم العقرب، المميت يمكن أن يساعد في هزيمة المتغيرات الجديدة لفيروس كورونا.

ويستخدم «سم العقرب» في العلاجات التقليدية منذ مئات السنين ويقوم الباحثون بالتحقق من إذا كان «المزيج الرائع» من السموم الموجودة في لسعات الحيوانات يمكن أن يقاوم متغيرات فيروس كورونا.

وأوضحت الصحيفة، أنه تم استخدام «سم العقرب» في الأدوية التقليدية في جميع أنحاء العالم لكن الباحثين في جامعة أبردين اكتشفوا الآن أن "المزيج الرائع" من السموم الموجودة في لسعات العقارب يمكن أن يحارب متغيرات فيروس كورونا، موضحة أنه تم جمع العقارب من الصحراء المصرية واستخراج السم منها قبل إعادتها إلى بيئتها الطبيعية.

وتحتوي سمومها على «الببتيدات»، وكثير منها عبارة عن سموم عصبية قوية وقد تكون مميتة، ومع ذلك تحمل أيضًا صفات قوية مضادة للبكتيريا والفيروسات ويعتقد أنها تحمي الغدة السامة للحيوان من العدوى.

ويعتقد العلماء أن هذه «الببتيدات» يمكن أن تكون بمثابة نقطة انطلاق جيدة لتصميم عقاقير جديدة مضادة لفيروس كورونا.

وقالت الصحيفة، إن المشروع مدعوم من صندوق أبحاث التحديات العالمية ويديره الدكتور وائل حسين، زميل باحث أول في معهد العلوم الطبية بجامعة أبردين، ومحمد عبد الرحمن ، أستاذ علم السموم الجزيئية وعلم وظائف الأعضاء في قسم علم الحيوان بكلية العلوم بجامعة قناة السويس.

وقال الدكتور حسين: "دراسة سموم العقرب كمصدر لأدوية جديدة هى مجال مثير يستحق المزيد من البحث. لقد رأينا بالفعل أن هذه السموم تحتوي على ببتيدات نشطة بيولوجيًا قوية للغاية، ونعتقد أن هناك المزيد مما يمكن اكتشافه".

وقال البروفيسور عبد الرحمن: "تنتشر في مصر عدة أنواع من العقارب من بينها أكثرها سمية في العالم. سمومهم لم يتم دراستها بشكل كامل حتى الآن وقد تمثل مصدرًا غير تقليدي للأدوية الجديدة".

وقالت الصحيفة، إنهم سيقومون الآن باستخراج المواد الكيميائية المفيدة من السم واستكشاف إمكانية استخدامها لمحاربة كورونا.

وإلى جانب كونه أحد أخطر الحيوانات على وجه الأرض، فإن سم العقرب الذي ينتمي لفصيلة تسمى بـ"مطارد الموت"، يعد أغلى سائل في العالم.

ويبلغ ثمن الجالون الواحد من سم العقرب 39 مليون دولار (الجالون يساوي حوالي 3.8 لتر)، أي أن الحصول على قطرة واحد ستكلفك 130 دولارا.

ويعود السعر الباهظ للسائل إلى صعوبة الحصول على العقارب نفسها، كذلك عملية استخلاص السم منها، إذ يمكن الحصول على ميليجرام واحد فقط من كل عقرب.

ولجمع جالون من السم، لابد من استخلاص السائل من 2.64 مليون عقرب، وفق ما ذكر موقع "بيزنس إنسايدر".

ويقول خبراء في عالم الحيوان، إن لدغة "مطارد الموت" مؤلمة أكثر بمائة مرة من لسعة نحلة، علما أن سمها يستخدم في تطوير عدد من الأدوية.

فعلى سبيل المثال يرتبط مركب "الكلوروتوكسينات" بالخلايا السرطانية التي تكون بالدماغ والعمود الفقري، الأمر الذي يساهم في تحديد حجم الأورام الخبيثة وموقعها بدقة.

واستخدم «سم العقارب» سابقا في محاربة الملاريا، وتم تجريبه مع الفئران لعلاج أمراض العظام، على أمل أن تكشف النتائج عن حلول مستقبلية لأمراض خطيرة تصيب البشر.

اقرأ أيضا | للجنس الناعم .. تعرفي على علامات اضطراب الغدة الدرقية

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي