صدمة.. صلاح ليس المرشح الأول أو الثاني للفوز بالكرة الذهبية

النجم المصري محمد صلاح
النجم المصري محمد صلاح

 

يعيش النجم المصري محمد صلاح، المحترف في صفوف ليفربول، أفضل فتراته الكروية مع فريقه الإنجليزي بشهادة الصحف الإنجليزية والأوروبية، وضعته في مكانة أفضل لاعب في العالم في الوقت الحالي.

وعلى الرغم من تألق محمد صلاح في الفترة الأخيرة وتحطيمه جميع الأرقام القياسية والتاريخية في البريميرليج، إلا أنه بعيد عن التتويج بلقب الكرة الذهبية «البالون دور» كأفضل لاعب في العالم في العام الحالي.

وأغلق مجلة فرانس فوتبول الفرنسية، أمس الاثنين، باب التصويت على جائزة «الكرة الذهبية 2021» بين صحفيي المجلة الفرنسية التي تمنح هذه الجائزة لأفضل لاعب سنويا وسيعلن عن الفائز يوم 29 نوفمبر.

وأعلنت مجلة "فرانس فوتبول" في وقت سابق، اختيار 30 لاعبا للمنافسة على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لسنة 2021، وبدأ التصويت بين صحفيي المجلة الفرنسية يوم 9 أكتوبر الجاري، وحتى إغلاق التوصيت أمس الاثنين.

وأشارت صحيفة «ليكيب» الفرنسية، إلى أن 25% من الصحفيين المخول لهم بالتصويت، انتظروا نهاية المباريات الكبيرة التي شهدها يوم الأحد الماضي، بمشاركة معظم النجوم المرشحين للفوز بالجائزة المرموقة، مثل، ديربي مانشستر يونايتد وضيفه ليفربول (0-5) في إنجلترا، والكلاسيكو الإسباني الأرض بين الغريمين التقليديين برشلونة وضيفه ريال مدريد (1-2) في إسبانيا، ومواجهة العدوين اللدودين إنتر ميلان ويوفنتوس (1-1) في إيطاليا، ولقاء الكلاسيكو بين باريس سان جيرمان ومضيفه مرسيليا (0-0) في فرنسا، وفقا لشبكة «روسيا اليوم».

وكان محمد صلاح، أبرز اللاعبين بين كافة النجوم المشاركين في هذه المواجهات الهامة، وقاد الفرعون، الريدز لإهانة الشياطين الحمر في «مسرح الأحلام» بعد تسجيله هاتريك تاريخي في مرمى الحارس ديفيد دي خيا ليكون أول لاعب يسجل 3 أهداف في يونايتد.

وحطم الفرعون المصري العديد من الأرقام القياسية والتاريخية، حيث رفع محمد صلاح رصيده إلى 107 أهداف في الدوري الإنجليزي أحرزها خلال 167 مباراة، ليصبح أفضل هداف إفريقي في تاريخ الدوري الإنجليزي محطما الرقم القياسي للمهاجم الإيفواري المعتزل ديدييه دروجبا صاحب الـ104 أهداف.

وأصبح صلاح، أول لاعب في تاريخ الريدز يسجل في 10 مباريات متتالية في دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي.

كما نجح المصري محمد صلاح في معادلة رقما تاريخيا خالدا في تاريخ الريدز عمره 119 عاما، ليصبح ثاني لاعب يسجل في 5 مباريات خارج ملعبه بالدوري الإنجليزي مع ليفربول منذ عام 1902 خلف سام ريبولد الذي حقق حينها هذا الإنجاز..

وذكرت شبكة «سكواكا» للإحصائيات، أن صلاح عادل رقم النيجيري ياكوبو كأكثر لاعب إفريقي يسجل 4 هاتريك الدوري الإنجليزي

كما رفع محمد صلاح صدارته إلى 10 أهداف في صدارة قائمة الهدافين، ليبتعد بفارق 3 نقاط عن أقرب ملاحقيه جيمي فاردي، مهاجم ليستر سيتي.

وألقت كل هذه الأرقام بظلالها على منافسيه الرئيسيين رونالدو، والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي لم يظهر بعد بمستواه الرفيع مع فريقه الجديد باريس سان جيرمان الفرنسي، والفرنسي كريم بنزيما الذي لم يترك أي بصمة في الكلاسيكو.

ومع اقتراب موعد الإعلان عن الفائز بالجائزة في 29 نوفمبر المقبل، يمتلك صلاح بعض الأوراق الرابحة بين يديه، لكن ربما لا تكون كافية خصوصا فشله في الحصول على الألقاب مع فريقه ليفربول أو منتخب مصر هذا العام، بالإضافة إلى خسارته لقب هداف الدوري الإنجليزي لصالح هاري كين، ولم يتوج بأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي.

 

وتشير بعض التقارير الصحيفة إلى أن أغلب ترشيحات الفوز بالكرة الذهبية في صالح الإيطالي جورجينيو بعد تتويجه بلقب كأس الأمم الأوروبية مع منتخب إيطاليا واقتناصه لقب دوري أبطال أوروبا رفقة فريق تشيلسي الإنجليزي، بالإضافة إلى الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي توج بكأس كوبا أمريكا مع منتخب بلاده لأول مرة في تاريخ البرغوث والأولى للتانجو  منذ 28 عاما.

 

 

وتضم قائمة المرشحين للتتويج بجائزة الكرة الذهبية، بجانب المصري محمد صلاح كلا من الجزائري رياض محرز (مانشستر سيتي)، الفرنسي نغولو كانتي (تشيلسي)، النرويجي إيرلينغ هالاند (بوروسيا دورتموند)، الإيطالي ليوناردو بونوتشي (يوفنتوس)، الإنجليزي ماسون مونت (تشيلسي)، الإنجليزي هاري كين (توتنهام هوتسبير)، الفرنسي كريم بنزيما (ريال مدريد)، الإيطالي جيانلويجي دوناروما (باريس سان جيرمان)، الإنجليزي رحيم سيترلينغ (مانشستر سيتي) والإيطالي نيكولو باريلا (إنتر ميلان).

الأرجنتيني ليونيل ميسي (باريس سان جيرمان)، البرتغالي برونو فيرنانديز (مانشستر يونايتد)، الإسباني بيدري (برشلونة)، الكرواتي لوكا مودريتش (ريال مدريد) والإيطالي جورجيو كيليني (يوفنتوس)، البلجيكي كيفين دي بروين (مانشستر سيتي)، البرازيلي نيمار (باريس سان جيرمان)، البرتغالي روبن دياز (مانشستر سيتي)، الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز (إنتر ميلان) والدنماركي سيمون كاير (ميلان).

البولندي روبيرت ليفاندوفسكي (بايرن ميونخ)، الإيطالي جورجينو (تشيلسي)، المصري محمد صلاح (ليفربول)، الإسباني سيزار أزبيليكويتا (تشيلسي) والبلجيكي روميلو لوكاكو (تشيلسي)، البرتغالي كريستيانو رونالدو (مانشستر يونايتد)، الإسباني جيرارد مورينو (فياريال)، الإنجليزي فيل فودين (مانشستر سيتي)، الفرنسي كيليان مبابي (باريس سان جيرمان) والأوروغوياني لويس سواريز (أتلتيكو مدريد).

 

يتم اختيار الفائز بجائزة الكرة الذهبية عبر التصويت من بين 170 صحفيا لمجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية.

ويختار كل صحفي من صحفيي المجلة الفرنسية 5 مرشحين من بين الـ30 للفوز بالكرة الذهبية، بحيث يحصل الأول على 6 نقاط، والثاني على 4 نقاط، والثالث على 3 نقاط، والرابع على نقطتين، والخامس على نقطة وحيدة.

وكان آخر من فاز بالجائزة هو ليونيل ميسي عام 2019، لينفرد بعدد مرات الفوز بجائزة الكرة الذهبية بست كرات، ليتفوق على كريستيانو رونالدو بفارق مرة وحيدة.

ويتم تحديد الفائز بالكرة الذهبية، بناء على  4 معايير، وهي:

1-  البطولات الجماعية والإنجازات الفردية للاعب على مدار العام

2 - الموهبة واللعب النظيف

3- مسيرة اللاعب وأرقامه خلال مشواره الكروي

4-  تأثير اللاعب على السوشيال ميديا

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي